محرك البحث
حزب ” اليكيتي ” الكوردستاني: سياسة تجويع شعبنا وإذلاله تهدف إلى إرضاخ كلّ مَن يخالفهم الرأي ودفعهم للاستسلام لأجندات PYD وسياساتها المدمرة
بيانات سياسية 06 أبريل 2022 0

كوردستريت || بيانات سياسية 

بيان حول اعتصام أصحاب المحلات في قامشلو

بتاريخ الخامس من نيسان الحالي أغلق أصحاب المحلات في مجمع السلام بمدينة قامشلو محلاتهم، ونظّموا تجمعاً احتجاجياً أمام مركز البلدية التابع لإدارة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، مبدين رفضهم لاستمرار الأخير في فرض الضرائب والأتاوات الباهظة عليهم وصلت قيمة بعضها إلى مليون ليرة سورية سنوياً بالإضافة لإلزام أصحاب المحلات بدفع ضرائب أخرى لمدة ثلاث سنوات بشكلٍ مسبق والتي بلغ قيمتها 400 ألف ليرة سورية.

تأتي هذه الخطوة في وقتٍ يعاني فيه أهالي المنطقة من وضعٍ اقتصادي مزري وارتفاعٍ جنوني للأسعار وسط نقصٍ حاد في المواد الرئيسية كالخبز والسكر والزيت والخضار مع العلم أنّ مناطقنا كانت تشكّل السلة الغذائية لسوريا عموماً.

وبالإضافة إلى كلّ ما سبق تستمرّ معاناة شعبنا مع أزمة المحروقات المفتعلة من قبل PYD ورفع أسعارها عبر تهريب هذه المواد وبيعها في السوق السوداء من البنزين والمازوت، علماً أنّ مئات الصهاريج النفطية تُرسل يومياً من الحقول التي تسيطر عليها PYD إلى مناطق النظام والمناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة عن طريق التجّار والسماسرة، كلّ ما سبق أدّى بالنتيجة إلى إنهيار القطاع الزراعي نتيجة بيع وتصدير خيرات وثروات المنطقة للخارج وحرمان مزارعينا ومواطنينا من مستحقّاتهم في وقتٍ تعاني فيه المنطقة من الجفاف منذ سنتين.

إنّ سياسة تجويع شعبنا وإذلاله تهدف إلى إرضاخ كلّ مَن يخالفهم الرأي ودفعهم للاستسلام لأجندات PYD وسياساتها المدمرة، ومن الآثار الخطيرة لهذه السياسة ما تشهده المنطقة من فلتانٍ أمني وزيادة نسبة الجريمة في المجتمع، كنتيجةٍ طبيعية للممارسات الترهيبية من قبل المجموعات المسلحة بحقّ المواطنين وفي مقدمتها خطف وتجنيد الأطفال والقصّر والتي أدّت إلى عزوف الطلبة عن الذهاب والالتحاق بالمدارس والجامعات.

هذه الممارسات ساهمت بزيادة وتيرة الهجرة من المنطقة، بحثاً عن الأمن والاستقرار ولقمة العيش، الأمر الذي يؤدّي إلى تغيير ديمغرافية مناطقنا.
إننا في حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا نقف بجانب شعبنا ونسانده بكلّ ما نملكه من وسائل سلمية لإيقاف هذه السياسات والممارسات من قبل إدارة PYD، ونطالبها بالكفّ الفوري عن هذه الممارسات ونحّمّلها ما يترتّب على الاستمرار فيها من نتائج خطيرة، فثورة الخبز والجوع  لم ولن تستطع أية قوةٍ إسكاتها أو قمعها، وفي الوقت ذاته نطالب الجانب الأمريكي للقيام بمسؤولياته تجاه هذا الواقع عبر الضغط على PYD للكفّ عن هذه السياسات التدميرية على كافة الأصعدة، كما نطالب المجتمع الدولي إيلاء الاهتمام اللازم بالمناطق الكُردية وتقديم المساعدات لها أسوةً بالمناطق الأخرى.

قامشلو ٦ نيسان ٢٠٢٢
اللجنة المركزية
لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا

557


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: