محرك البحث
حزب اليكيتي الكوردستاني في الذكرى السنوية لثورة السورية : ما زال الشعب السوري يتعرّض للحصار والقصف والتجويع والتهجير المُمنهج الذي يمارسه النظام
بيانات سياسية 16 مارس 2020 0

كوردستريت|| بيانات

بيان

تمرُّ الذكرى السنوية التاسعة للثورة السورية التي انطلقت من دمشق ودرعا ، وما زال الشعب السوري يكافح ويبذل الغالي والنفيس من أجل تحقيق أهدافه في الحرية والكرامة وإنهاء الاستبداد، وتحقيق التغيير الوطني الديمقراطي، نحو بناء الدولة العصرية التي تحفظ حقوق السوريين دون تمييزٍ.

ما زال الشعب السوري يتعرّض  للحصار والقصف والتجويع والتهجير المُمنهج  الذي يمارسه النظام ، ومن ورائه الميليشيات التابعة له،  والالتفاف على القرارات الدولية منذ مؤتمر جنيف1 والقرار 2254 ، وكلّ ذلك جرى ويجري في ظلّ صمت الأمم المتحدة وتخاذل المجتمع الدولي،  مما انعكس سلباً على مجريات الأحداث، وأدخل السوريين في نفقٍ مظلمٍ دون بصيص أملٍ بحلٍّ قريبٍ ، وما زالت اللوحة السورية تتعقّد يوماً بعد يومٍ حيث تدّخل القوى الدولية والإقليمة وميليشيات متعدّدة وتحكّمها بمصير عموم الشعب السوري، و منه شعبنا الكُردي اذ يتعرّض لظلم النظام الاستبدادي ، ناهيك عن تفرّد حزب ب ي د بمصير شعبنا وكانت النتائج كارثية على مستقبل شعبنا من تهجيرٍ واعتقالٍ وفرض أيديولوجيته بقوة السلاح ، والتجربة أثبتت بأنّ طرفاً واحداً لايمكنه درء المخاطر عن مناطقنا وانتزاع حقوق شعبنا ، ومن هنا نؤكّد بأنه لابدّ من تضافر الجهود لبلورة موقفٍ كُردي موحّدٍ والتفاعل الإيجابي مع كلّ المبادرات التي تُطرح في هذا المنحى كضمانةٍ لتأمين حقوق شعبنا ، وكذلك ممارسات بعض الفصائل العسكرية التابعة للإئتلاف في كلٍّ من عفرين ورأس العين وتل أبيض  ومحاولات التغيير الديمغرافي لمناطقنا، مستهدفاً إرادة الشعب الكُردي الذي يناضل من أجل نيل حقوقه القومية ، وتحقيق الديمقراطية والعدالة في سوريا  .

إننا في حزب يكيتي الكُردستاني – سوريا، إذ نحيّي صمود السوريين في كلّ مكانٍ ، ونعظّم تضحياتهم، ندعو الأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن إلى تحمّل مسؤولياتهم في التطبيق الفوري لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالقضية السورية ووضع حدٍّ لمأساة السوريين ، فالمرحلة مفصلية تتطلّب تضافر كلّ الجهود لرصّ الصفوف ، وإجراء مراجعةٍ شاملة لمسيرة الثورة ، لبناء دولةٍ مدنيةٍ ديمقراطية اتحادية ، والعمل على توحيد كافة الرؤى السياسية لتكون لها مرجعية سياسية وطنية ، تمثّل كلّ أطياف الشعب السوري عبر برنامجٍ وطني جامعٍ يستوعب كلّ متطلّبات شعبنا في بناء سورية المستقبل كوطنٍ حرٍّ، لكلّ أبنائه دون تمييزٍ .
– عاشت ثورة الشعب السوري
– المجد لشهدائها الأبرار
– الشفاء العاجل للجرحى ، والحرّية لكافة المعتقلين .

اللجنة المركزية لحزب يكيتي الكُردستاني – سوريا

قامشلو 16-3-2020



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: