محرك البحث
حسن برو يقول بهدوء لـ مصطفى اوسو .. لقد افسدت طيبتك وتورطت في” البازارات السياسية”
ملفات ساخنة 08 يناير 2015 0

 

كلمة في أذان صديقي وزميلي االعزيز المحامي مصطفى أوسو ………
تحية أخوية صديقي :
خاص- بكوردستريت:

أتمنى أن تكون بخير وبصحة جيدة وأتمنى ان لا تكون بازارات السياسة قد أفسدت طيبتك التي كنّا نفتخربها كزملاء في المهنة أولاً وكمحامي دفاع عن الحق وليس الباطل تانياً اليوم قرأت لك تصريح لشبكة ولاتي جاء فيه “بينت تحقيقات اللجنة المكلفة من قبل جميع أطراف المجلس الوطني الكردي، من هي تلك الأطراف، منذ البداية لم نتهم أحد خارج إطار المجلس الوطني الكردي، بأنه السبب في تلك الخلافات، فالأطراف التي خرقت قرار المجلس ولم تلتزم بقائمته الانتخابية، هم السبب الأساسي فيما حدث» كلمة بينت بحاجة للتوضيح منك على الأقل كمحامي ” البينات بحاجة إلى اثبات وهذا الاثبات بحاجة إلى ادلة منها كتابية أوبشهادة الشهود ….ولم يتبين حتى الآن للأسف أي منهما وإذا كنت تمتلك أوراق التصويت كنت أتمنى أن تتحفنا بها ، لكي يكون كلامك مستنداً على الحقائق والأدلة الملموسة .

أما عن الاتهامات صحيح لم تتهم كشخص منذ البداية ولكن بمجرد فوز المستقلين أو بعضهم بالتصويت طبلت وزمرت الكثير من المواقع والفضائيات المقربة من ” حزبكم ” واتهمت الأحزاب الثلاثة بالتصويت لقائمة TEV-DEM ودائماً كان المصدر من داخل قيادة المجلس ” بدون تحديد هوية ذاك المجهول ”

أما أن تقوم أنت كمحامي باتهام أطراف بعينها بدون أدلة فهذا ما أجده غريب عنك صديقي .
أما في الجانب الأخر على ماذا أعتمد مايسمى بالمتبقين في المجلس الكوردي ” ENKS” في فصلهم أو رفع العضوية عن الأحزاب الثلاثة المؤسسة للمجلس الوطني الكوردي ….هل اعتمد النظام الداخلي للمجلس ؟؟!! أما جاء القرار من المؤتمر العام للمجلس الوطني الكوردي …؟؟!

من حيث الشكل وقانوية القرار أرجو أن تبرر لي ذلك أيضاً بالاعتماد على الوثائق المعتمدة من قبل المجلس …؟؟!
كنت أتمنى أن تناقش الأمر بروية قبل أن تتهم أحد من قبلك بالذات …؟؟!
وقدجاء في كلامك ” « اتفاق دهوك، تم توقيعه بين المجلس الوطني الكردي وحركة المجتمع الديمقراطي، وكل طرف له الحرية الكاملة في تحديد أعضاءه وفي تغييرهم، بما يخدم توجهاته السياسية” وعلى ” ذمة الشبكة صديقي ”
إذاً قرار رفع الصفة عن الأحزاب الثلاثة هو قرار سياسي بامتياز وليس تنظيمي أو قانوني بحسب كلمة “يخدم توجهاته السياسية ” .

وسؤال أخر .. يطرح نفسه ….عندما سمي الأشخاص والأحزاب في تشكيل المرجعية الكوردية ألم يأتي إسم ” نصرالدين إبراهيم سكرتير البارتي الديمقراطي الكوردي

ومصطفى مشايخ ممثل حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا ” يكيتي ”
أو فوزي الشنكالي ممثل الوفاق الديمقراطي الكوردي .

ألم تأتي هذه الأسماء ” بالاسم ” في تشكيل المرجعية المشتركة بين المجلسين” الوطني الكوردي -TEV- DEM …؟؟!
والسؤال الأخير ..إذا كان المجلس الوطني الكوردي كمرجعية سياسية هي أعلى سلطة للأحزاب والأشخاص المؤتلفة فيه ، فأن المرجعية الكوردية هي أعلى بين الطرفين هي مرجعية أعلى بالنسبة للاطارين ” .
بهدوء..
أرجو أن يتسع صدرك لمثل هذه الملاحظات صديقي ..متمنياً أن نسعى جميعاً إلى تشكيل مرجعية سياسية بدون أن نتلقى تعليمات لاقصاء أحد ونبرر او نغلفها بأطر قانونية لا تنسجم مع ألف باء القانون………..صديقك وزميلك المحامي حسن برو مع الود


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬005٬097 الزوار