محرك البحث
(حصاد اليوم)..قوات الكوردية  تقتل ضابطاً للنظام في الريف وحالة النزوح الجماعي من الشيوخ   
ملفات ساخنة 08 فبراير 2015 0

كوردستريت خاص /تواصل شبكة كوردستريت الاخبارية بمتابعة ما يجري في جبهات كوباني  ومناطق أخرى تجري فيه أحداث ساخنة في المناطق المختلفة ..

.

  نبدأ من كوباني وفيها.

.

 

 

وفيها استعادة القوات الكوردية 19 قرية جديدة في كوباني من عناصر”داعش” في جبهات الثلاثة استمرارا لحملة تحرير القرى وهي كانت على الشكل التالي.. 

 

  ففي الجبهة الشرقية استعادة كلاً من قرى

 

 “صولان، خرابستان الكبيرة وخرابيسان الصغيرة، لهيني، ميلي، كوران، أوج قارداش”(20 كم عن تل أبيض)

 

 ويذكر أن هذه القرى تعرضت لنهب وسرقة بالإضافة لزرع عناصر “داعش” الكثير من الألغام والقنابل فيها وقد استعادة القوات الكوردية أكثر من 150 قرية وبلدة في كافة الجبهات. 

 

 

أما في الجبهة الغربية تم استعادة كل من قرى 

 

“قولي، بير رمي، خاني، قينطرة، قران، قولان، قرقوي فوقاني (15 كم عن جرابلس)

 

 

 وفي الجبهة الجنوبية حررت كلاً من قرى “قومجي، زرافيك و3 تلال تابعة للقرية، وقرية جمك، وبرخباتان”، وماتزال حملة استعادة القرى من”داعش” مستمرة 

.

من جهته تمركزت قوات المشتركة في صوامع صرين واستعادت جميع القرى الكوردية في الجبهة الجنوبية يبعد  عن صرين وجسر قرقوزاك 5 كم 

.

 

 

من جهة أخرى لقي ضابط منشق برتبة نقيب مبايع لتنظيم “داعش” مصرعه في ريف كوباني ولا يعلم ما إذا كان قد قضى في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب أو في قصف للتحالف الدولي .

 

 

كما  تشهد جبهات  كوباني مقتل مزيد من السعوديين المتورطين مع التنظيمات المسلحة في سورية خصوصاً في كوباني وكان أبرز القتلى عثمان الغامدي الذي يشغل منصباً قيادياً في تنظيم «أنصار الشريعة» ذراع القاعدة في اليمن.

 

ومنها إلى قامشلو :

.

وفيها تعرض قاسم ملا عبد الباري للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مجهولين في ريف الحسكة , 

 

.

 

كما تتقدم الجيش النظام السوري بالسيطرة على أكثر من 25 قرية في ريفي الحسكة وقامشلو هذه القرى تبرز من خلال توسيع طوق الأمان في محيط مدينة القامشلو ومطارها وتشير المعلومات إلى أن الجيش النظام السوري بدأ يعمل بإستراتيجية الاقتراب بشكل أكبر من الحدود العراقية لقطع أوصال تنظيم “داعش” والحد من قدراته وتنقلاته على الحدود السورية العراقية.

 

بالعودة إلى سري كاني / راس العين :

 

 

-وفيها استهدف مقاتلو وحدات حماية الشعب بعدة قذائف تمركزات لتنظيم “داعش” في الريف الغربي لمدينة رأس العين كما دارت اشتباكات بين عناصر التنظيم ومقاتلي وحدات حماية الشعب وسط قصف متبادل بين الطرفين ما أدى لإعطاب آلية للتنظيم دون معلومات عن خسائر بشرية . 

 

أما في الحسكة :

وفيها قتل ” فادي خليل حنتوش ” أمين فرع حزب الشباب الوطني وأحد القادة الميدانيين في قوات الدفاع الوطني بالحسكة بسجن النظام وعملية الاعتقال تم بحق حنتوش على خلفية الاشتباكات بين” ypg”  والدفاع الوطني مؤخرا وحالة غضب تسود مدينة الحسكة في صفوف أتباعه وتم إطلاق نار كثيف أثناء تشيع المقتول حنتوش.

 

– كما تعرض الشبان “علاء “صاحب نوفتيه “سيف” للجينزات في سوق مدينة الحسكة والشاب ممدوح حسين رشو صاحب محل لتصليح الأدوات الكهربائية تعرضوا للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين في مدينة الحسكة ومازالوا مجهولي المصير.

.

كما عقد  وتحت شعار” المعلم الحر قادر على بناء مجتمع حر”  اتحاد معلمي مدينة حسكة مؤتمرهم الثاني في مركز الشبيبة الثورية  بحي الكلاسة.

 

بالعودة إلى الرقة :

وفيها أصبحت مدينة الطبقة بمحافظة الرقة بمثابة “مشفى للنقاهة” بالنسبة لعناصر تنظيم “داعش” حيث يقيم بها معظم الذين أصيبوا خلال المواجهات مع القوات الكوردية المشتركة في مدينة كوباني وريفها والسيارات التابعة للتنظيم تقوم بجولة يومية على الجوامع في المدينة لمطالبة الأهالي بالتبرع بالدم لمسلحيه الجرحى.

 

 

– كما قام تنظيم “داعش” بإعدام ثلاثة أشخاص بتهمة “العمالة للنظام”، حيث قام بذبحهم وفصل رؤوسهم عن أجسادهم في منطقة بالقرب من مطار الطبقة وكما قام التنظيم بإعدام رجل في منطقة بالريف الغربي للرقة وذلك بفصل رأسه عن جسده بتهمة “السحر”.

 

بالعودة إلى منبج :

– القئ القوات الكوردية  القبض على أبو أنس الحلبي وهو سوري الجنسية رئيس سجن منبج في شمال صوامع صرين.

 أما في حلب :

 

 

وفيها أعدم في ريف حلب الشمالي الشرقي ثلاثة رجال بتهمة “خطف مسلم وسلب ماله ” اثنان منهما قالا في اعترافاتهما أنهما من كتائب مقاتلة حيث حكم عليهم التنظيم بـ ( القتل والصلب حرابة) وقام بإطلاق النار على رؤوسهم ومن ثم صلبهم.

 

– كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على أماكن في منطقة باب النصر بمدينة حلب، بينما سقطت قذيفة على مناطق في محيط مدرسة صالح جمال بحي مساكن السبيل، وسط فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي بني زيد بمدينة حلب، بالتزامن مع سقوط صاروخ يعتقد أنه من نوع أرض – أرض على منطقة في الحي.

 

 

-من جهة أخرى تستمر الاشتباكات بين الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية من طرف، وتنظيم “داعش” من طرف أخر، في قرية حور النهر قرب مدينة مارع بريف حلب الشمالي وفي منطقة المداجن قرب بلدة دابق بريف حلب الشمالي الشرقي.

 

 

من جانبه نفذ الفريق الدفاع المدني في مدينة حلب وريفها اعتصاماً مفتوحاً أمام مراكزهم \ للمطالبة بدفع رواتبهم ومستحقاتهم المتوقفة منذُ أشهر إضافة لصرف النفقات التشغيلية التي امتنعت الحكومة المؤقتة عن دفعها أيضا الأمر الذي قد تؤدي إلى شلل في عمل فريق الدفاع المدني. 

 

أما في  كري سبي / تل أبيض :

 

– وفيها تستمرحركة نزوح كبيرة يشهدها الريف الغربي لمنطقة تل أبيض قرى ( خان ، حروب ) ومحيطها بعد اعتبارها منطقة عسكرية من قبل تنظيم” داعش “نظراً لتقدم القوات الكردية.

 

– من جهته تستمر غارات لطائرات التحالف الدولي مستهدفة مدينة كري سبي “تل أبيض” ومقرات “الفرقة17″ شمال شرق الرقة إضافة إلى معسكر لـ”داعش” في مدينة الطبقة في ريف الرقة الغربي .

 

 

– كما تسيطر الجيش الحر والوحدات الكردية على أول قري خربسان ة في ريف تل ابيض الغربي (15 كم) والتقدم مستمر بأتجاه تل بيض .

 

 

بالعودة إلى دير الزور :

 

-وفيها تعرض وسيم محسن الكماري للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين في منطقة العشارة بريف دير الزور ومازال مجهول المصير.

 

 

ومنها ريف حلب وفيها نختتم تقرير نا.. 

.

 

 

وفيها تعرض كلاً من إبراهيم خلف العبي وحسن محمود الحاج وعبد الباسط بطايحي للاختطاف والاختفاء القسري من قبل مسلحين مجهولين في منطقة مسكنة بريف حلب.

.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــلن،  نرضى بالحقيقة الناقصة ــــــــــــــــــــــ

8 / 2 / 2015

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 933٬500 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: