محرك البحث
حكم غيابي على صحفي لبناني 22 شهراً .. والسبب
حول العالم 02 مايو 2019 0

كوردستريت || متابعات

.

حكمت محكمة لبنانية على الصحفي اللبناني فداء عيتاني بالسجن مدة 22  شهراً .

وبحسب ما ورد في التهم الموجه له  هو انتقاده الحاد  عبر صفحته في “فايسبوك” مسؤولين لبنانيين بسبب معاملتهم “اللاإنسانية” مع اللاجئين السوريين في لبنان.

.
.
وألزمت  المحكمة  عيتاني ” بدفع 50 ألف دولار غرامة ، و ذلك بسبب منشور قال فيه: “‎بلاد بتسوى جبران ‏باسيل انتو اكبر قدر‎”‎.

.

و قالت مصادر لبنانية تابعتها كوردستريت أن الصحافي اللبناني عيتاني المقيم في بريطانيا حاليا رفض الاعتذار أو توقيع تعهد .

.
 وبحسب ما أوضحه المصدر إن الحكم الصادر هو السجن “١٨‏‎ ‎شهراً  من أجل جبران باسيل، و٤ ‏أشهر بسبب عبارة مزبلة ميشال عون‎”.

.

يشار الى أن  منشور عيتاني الذي حكم بسببه كان في ٣٠ حزيران/ يونيو ٢٠١٧‏ حيث كتبه على صفحته هو:‎‏ ‏‎”‎دهس طفلة، مداهمات ، تنكيل ‏باللاجئين ،قتل عشوائي ، اعتقالات بالمئات ،إجبار الناس على العودة الى سوريا بالقوة.

.
و جدير ذكره بحسب ما أورده الصحفي اللبناني على صفحته الشخصية ( فيس بوك ) متهماً القوات المسلحة اللبنانية بالتحاقها ب”مزبلة ميشال عون ” و ” بفاشية” حزب الله واحقاد بقايا المارونية السياسية، ادعاءات بوجود إرهابيين لا يمكن لطرف محايد التأكد من ‏صحتها.

.

مضيفاً  أن القضاء اللبناني لم يرَ غضاضة في بداية المنشور الفايسبوكي و أن طفلة قتلت سحقاً تحت عجلات آلية عسكرية، هذا أمر من النوافل”.على حد قوله.

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: