محرك البحث
حكومة الأسد تحتال من أجل الحصول على المساعدات الأممية.
حول العالم 09 ديسمبر 2020 0

كوردستريت || متابعات 

أكدت مصادر إعلامية أن حكومة الأسد تحتال من أجل الحصول على المساعدات الأممية، وأنها لا تسمح لمنظمات الأمم المتحدة بالعمل في مناطق سيطرتها إلا عن طريق المؤسسة السورية للتنمية، والتي تتبع مباشرة لأسماء الأسد زوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأوضحت هذه المصادر التي تابعتها كوردستريت ،أنه بهذه الطريقة تتدفق أموال الأمم المتحدة لمسؤولي حكومة الأسد ،ويتم توزيع المساعدات على الموالين فقط، وحرمان العائلات المعارضة التي تعيش فيما يعرف بمناطق التسويات.

ونوهت إلى أن حكومة  النظام، تعتبر أغلب النازحين داخل مناطق سيطرتها معارضين ،ويتم حرمان القسم الأكبر منهم من المساعدات.
وأشارت إلى أن الأمم المتحدة عندما تضع أسماء العوائل المعارضة تحتاج إلى مساعدات ،يتم حذف أسمائهم من قبل المسؤولين في حكومة الأسد الذين يعملون مع منظمات الأمم المتحدة.
مؤكدة بأن الوضع في سوريا كارثي ويتفاقم يوماً بعد يوم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 986٬242 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: