محرك البحث
حلب: استمرار الغارات الجوية الروسية الأعنف من نوعها في المدينة…المجلس الإسلامي يعلن الجمعة يوما التضامن.

كوردستريت – كدر أحمد /

لاتزال الغارات الجوية مستمرة على مدينة حلب منذ أيام ضمن القصف الذي يعتبره النشطاء من المدينة هو الأعنف، حيث لايزال الطيران الروسي والسوري مستمران في قصف الأحياء والبلدات الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة وتنظيم “داعش” دون أن تمييز بين مدنيين وعسكريين.

.

ونشر نشطاء من المدينة جدولا يبين أماكن استهداف الطيران، ونوع الصواريخ المستخدمة وعدد الشهداء الذين وقعو نتيجة تلك الغارات، حيث قصف الطيران اليوم ٢٦ /سبتمبر الأحياء التالية/ الهلك- فراغي/ عين التل -عنقودي -فراغي/ حندرات-عنقودي-فراغي،فوسفوري/ الميسر-فوسفوري/ طريق الباب- ارتجاجية/ بستان القصر- فراغي- فوسفوري/ الزبدية-فراغي/ العامرية-فراغي/ الشيخ السعيد- فراغي/ كرم حومد- فراغي/ باب قنسرين- فراغي/ عين التل-فراغي/ المشهد- فراغي- عنقودي/ الإنذارات-عنقودي/جب القبة-فراغي/ باب المقام- فراغي / الصاخور -فراغي/ كرم البيك- فراغي/ حريتان-فوسفوري/ حيان- فراغي/ خان العسل-عنقودي/ اورم الكبرى-فراغي/ المنصورة- فراغي/كفرداعل-فراغي/ دارة عزة -c5 أطراف كفرناها-المعادي-براميل/ بستان القصر- اسطوانات/الكلاسة-إسطوانات/ هنانو-إسطوانات/ الميسر- براميل/ ياقد العدس- ألغام/ باب الحديد-براميل/ الهلك- براميل / .

.

بينما بلغ عدد الشهداء حتى لحظة أعداد هذا التقرير( 28 ) حيث توزع عدد الشهداء بين شهيدين” كرم حومد” وهم كانو اطفال، وكذلك شهيدين في “خان العسل” وشهيد في “قاضي عسكر” وأربعة شهداء في” الهلك، أورم الكبرى، الشيخ خضر، باب المقام” وخمسة في المشهد، وشهيدين في السكري وستة شهداء في بستان القصر، وشهيد في الزبدية والمعادي.

.

وعلى إثر المجازر اللامتوقفة والغارات المستمرة أصدر مجلس محافظة حلب الحرة بياناً طالب فيه دول العالم بإيقاف المحرقة المستمرة في حلب، مؤكداً أن المدينة أصبحت منكوبة بشكل كامل، كما أعلنت جميع مشافي المدينة عدم قدرتها على استعاب المزيد من الجرحى بسبب كثرة عدد المصابين وعدم تمكنها من نقلهم لخارج حلب نتيجة الحصار المفروض على المدينة.

.

ومن جانبه أصدر المجلس الإسلامي السوري بيانا أعتبرت فيه روسيا و إيران دولتي احتلال في سورية، ويحملهما مسؤولية المجازر والدمار بحق الشعب السوري، وكما أعلنت يوم الجمعة القادم يوما للتضامن مع حلب وأهلها، ودعى إلى القيام بمظاهرات أمام مقرات المنظمات الدولية والإنسانية وسفارات سوريا وإيران وروسيا.

.

وكما أعلن أيضا عن بدء حملة لمقاطعة البضائع الروسية والإيرانية، ودعى المدنيين القاطنين في مناطق سيطرة النظام بحلب ألا يقفوا مكتوفي الأيدي أمام ما يجري لأقربائهم وجيرانهم من قتل وإبادة، المجلس الإسلامي يجدد مطالبته للفصائل بتوحيد الصفوف وجمع الكلمة وفتح جميع الجبهات على قوات النظام وحلفائه.14483688_525228214345426_839533813_n



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: