محرك البحث
حلب: بعد سيطرة “قسد” على مناطق هامة في الريف الشمالي…فصائل “درع الفرات” تستهدف مناطق خاضعة لسيطرة الأول.

كوردستريت – سيدا أحمد

قامت فصائل “درع الفرات” التابعة للجيش السوري الحر المدعومة من تركيا اليوم الاربعاء18/أكتوبر باستهداف مناطق خاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية بمختلف أنواع القذائف والصواريخ؛ وذلك بعد سيطرة الثاني على عدة قرى ومزارع في ريف إعزاز شمالي حلب من سيطرة تنظيم “داعش”

.
في صدد ذلك كان لرئيس المكتب السياسي لما يعرف ب”المقاومة الوطنية السورية “ريزان حدو” تصريح خاص لمراسل الشبكة الذي أوضح بأن الجيش التركي بات يساند تنظيم “داعش” بشكل علني في ريف حلب، حيث قام اليوم باستهداف القرى التي حررتها قوات سوريا الديمقراطية بالأسلحة الثقيلة كأم القرى وأم الحوش وحصية.

.
وأضاف “حدو” بأن دعم تركيا لتنظيم “داعش” يعتبر “تحدي صارخ” للجهود الدولية والإقليمية والسورية الرامية لمحاربة الإرهاب، وبأن قيام فصائل “درع الفرات” باستهداف مواقع قوات سوريا الديمقراطية التي أخذت على عاتقها بكل بساطة محاربة التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش”

.
وأعرب عن تفاجئه بأن الجيش التركي وتنظيم “داعش” وفصائل درع الفرات حسب وصفه في “خندق واحد” وبانهم لذلك يطالبون المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، ويسارع إلى فتح تحقيق عاجل في هذه المعطيات والمستجدات الخطيرة .

.
واختتم “حدو” القول بإنه لكي تنجح الخطة الدولية بالقضاء على الإرهاب الذين يعتبرون ماوصفه “أعداء للإنسانية” يجب وضع النقاط على الحروف، ووضع حد لكل من يدعم ويساند هذه التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها تنظيم “داعش”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: