محرك البحث
حلب: قائد عسكري في الجبهة الشامية يوجه نداءاً لوقف قصف حي الشيخ مقصود

كوردستريت-سيدا أحمد

.
قامت وحدات حماية الشعب الاثنين بتشيع ثلاثة من مقاتليها ومقاتلي جيش الثوار المنضويين تحت مظلة قوات سوريا الديمقراطية في مدينة عفرين، والذين فقدوا حياتهم نتيجة القصف التركي لنقاط تمركزهم في مواقع سيطرتهم في “مرعناز” بريف حلب الشمالي والتي تتبع لمناطق الشهباء.
.
والمقاتلين هم جميل عبدو من الوحدات الكوردية والمقاتلين محمود عز الدين وإبراهيم الحسين من فصيل جيش الثوار حيث تم تشييع جثمانهم في مقبرة الشهيد رفيق الواقعة في قرية “ماتينا” التابعة لناحية شران.
.
من جهة أخرى وجه أبو الوليد المارعي القائد العسكري في الجبهة الشامية التابعة لقوات المعارضة المسلحة نداءاً إلى الفصائل المقاتلة على جبهات الشيخ مقصود مع الوحدات الكوردية، داعياً إياهم الكف عن الهجوم على الحي معللاً سبب دعوته أن هجوم هذه الفصائل على الحي قد يتسبب في إغلاق قوات سوريا الديمقراطية للحدود في وجههم في غربي مارع، حيث يتم نقل جرحاهم وجميع المدنيين من أطفال ونساء عبر مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية إلى المناطق الآمنة والمشافي، ويعتبر المنفذ الوحيد لمدينة مارع التي باتت محاصرة من قبل تنظيم داعش.
.
وأكد أبو الوليد أنه حتى الطعام والمؤن يتم تأمينها وإدخالها لمارع من قبل قوات سوريا الديمقراطية.
.
واختتم أبو الوليد نداءه داعياً الفصائل إلى التهدئة بسبب عدم وجود مبررات لهذا الهجوم حسب قوله، مشيراً أن قوات سوريا الديمقراطية في حال إغلاقها للطريق عن غربي مارع فستسوء الأوضاع حتما.
.
وصرح السيد يعرب قحطان أحد أهالي مدينة مارع لشبكة كوردستريت أن نداء أبو الوليد صحيح قلباً وقالباً، ويتفق معه كل حر لأن الأولوية هي الدفاع عن معقل الثورة “مدينة مارع” مسقط رأس الشيخ عبد القادر الصالح من خفافيش العصر تنظيم داعش الإرهابي الذي ألبس الثورة عباءة التطرف واستغلها نظام الأسد حجة لمحاربة ثورة الشعب السوري بحجة مكافحة الإرهاب “وذلك على حد تعبيره”.

.

ودعى السيد قطحان عبر شبكة كوردستريت إلى المزيد من التفاهم بين جميع الفصائل وذلك لتوحيد الصفوف ورصها لمواجهة الخطر الأسدي الذي يعصف بالريف الشمالي، مشيراً أن على السورين أن يتفقوا لحماية الثورة بجميع أطيافها.
.
إلى ذلك لم تلقى تلك النداءات أذاناً صاغية حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الوحدات الكوردية والفصائل الإسلامية المهاجمة على الحي مما خلف خسائر في الطرفين إثر محاولة الثاني الهجوم على الحي.
.
الجدير بالذكر أن حي الشيخ مقصود تعرض خلال اليوميين السابقين لأعنف اشتباكات خلفت 9 قتلى من المدنيين وعدد من مقاتلي الوحدات الكوردية.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬199 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: