محرك البحث
حلب: مقتل خمسة عناصر لقوات النظام على جبهة الزهراء … ونازح يموت من البرد قرب معبر باب السلامة

كوردستريت – كدر أحمد
.
استطاعت الكتائب المعارضة اليوم الاثنين منع محاولات تقدم قوات النظام إلى قرية الطامورة قرب عندان بريف حلب الشمالي، وتدمير دبابة لهم.
.
وبحسب ما أكد قائد ميداني في كتائب المعارضة لشبكة كوردستريت فإنهم قتلوا خمسة عناصر من قوات النظام من خلال استهدافهم بصاروخ موجه على جبهة الزهراء.
.
من جهة أخرى نفذ الطيران الروسي عدة غارات على مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، كما نفذ غارات جوية قرب جامع الهلك في مدينة حلب، وأصيب بعض المدنيين بجروح نتيجة غارات جوية نفذها الطيران الروسي على بلدة كفر حمرة.
.
في سياق آخر يعيش النازحيين الذين يتجاوز عددهم أكثر من ٥٠ ألف حياة مأساوية على الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا وبالقرب من معبر باب السلامة حيث توفي اليوم أحد النازحين ويدعى وحيد خلوف وهو نازح من مدينة دير الزور، كان قد نزح في وقت سابق إلى ريف حلب الشمالي، قرب المعبر بسبب البرد القارص وانعدام أدنى مقومات الحياة.
.

وأكد الناشط ماجد النجار الموجود بين النازحين قرب معبر باب السلامة في اتصال هاتفي مع شبكة كوردستريت أن أعداد النازحين كبير جداً، مشيراً إلى أنهم يفترشون الطرقات وينامون وبين الأراضي الزراعية، مضيفاً أن والي “كلس” صرح قبل يومين أنهم لن يسمحوا بمرور النازحين إلى الأراضي التركية.
.
وأضاف النجار أن النازحين لا يزالون منذ أيام موجودون بالقرب من المعبر ينتظرون السماح لهم بالدخول إلى الأراضي التركية، رغم أن الحكومة التركية سمحت للمنظمات الدولية بفتح مخيم في الطرف السوري من المعبر وهو مؤلف من ٢٠٠ خيمة، لكن النازحين رفضوا ذلك كون الطيران الروسي يستهدف الجميع دون تمييز.
.
وأشار النجار إلى أنه ورغم أن المنظمات تحاول تقديم الاحتياجات الأولية للنازحين إلا أنها لم تستطع تغطية حاجات الجميع نظراً لأعدادهم الهائلة.

ASFDSAGFSGDD



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬755 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: