محرك البحث
حملة سياسية عنوانها لا بديل عن الفدرالية للشعب الكوردي
بيانات سياسية 06 ديسمبر 2013 0

شمدين نبي مسؤول منظمة الشهيد عبدالرحمن قاسملو في مدينة قامشلو بأن قد قامت منظمة الشهيد عبد الرحمن قاسملو لحزب يكيتي الكوردستاني بحملة سياسية عنوانها لا بديل عن الفدرالية للشعب الكوردي. الحملة أتت في هذه المرحلة للتأكيد على ما طالب به الشعب، وهي موجهة لكل المعنيين بقضية الشعب الكوردي في روزآفا بشكل خاص وكذلك المعنيين بالقضية الشعب السوري بشكل عام. أن قضية الشعب الكودري في سوريا هي قضية أرض و شعب ولها من التاريخ الغني في المنطقة ما لايستهان به، حيث أننا نحن الكورد من أقدم الشعوب في المنطقة، وقدمنا من الحضارة و التطور لكافة السكان فيها و نحن أيضاً من الشجعان حيث دافعنا عن الأرض في مواجهة الغزوات التي كانت تتربص بها و خاصة في فترة قدوم الديانة الإسلامية، حيث إعتنق أغلبنا الأسلام و منحنا جيراننا من الإحترام والمحبة و الإخلاص. ينحدر أصول الكورد من ما قبل الميلاد بمئات السنين على أقل تقدير. ونتيجة التغييرات التي طرأت على المنطقة من الفتوحات الإسلامية و الغزوات الخارجية من المغول و غيرها، و دخول المنطقة ضمن راية الدولة الإسلامية، وتفتت الدولة و دخول المنطقة في نزاعات منها القومية و أيضاً تعرضها للإحتلال الأوروبي كنا دائماً ندفع فاتورة الأخوة و العيش المشترك، و كنا دائماً في المقدمة للدفاع المشترك عن الأرض مع جيران أرضنا كوردستان، و بعد التمكن من تحقيق الأهداف المشتركة أتينا لتطبيق المعاهدات الأخوية التي أنكروا وجودها إخوتنا الثلاثة وسُلبوا حقوقنا، و لازلنا نناضل لأسترجاع تلك الحقوق. نحن الآن ننظر إلى النزاعات على أنها يجب أن لا تكون، لأن من حق كل إنسان أن يعيش حراً و أن ينطق باللغة التي سمعها أول ما فتح عيناه على هذه الدنيا، ولأننا في عصر هو عصر الإنفتاح و إزالة الحدود و الحواجز، وحتى لا تتكر المآسي التي تعرضنا لهاو لكي نعيش مع باقي فئات المجتمع بخير وسلام نرى بأن لا بديل عن الفدرالية للشعب الكوردي في كردستان سوريا. منظمة الشهيد عبد الرحمن قاسملو لحزب يكيتي الكوردستا

83


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: