محرك البحث
حملة لإطلاق سراح المعتقلين الكورد من سجون النظام السوري تعلنها حركة الشباب الكورد

كوردستريت – سامية لاوند /

أصدرت حركة الشباب الكورد حملة بعنوان “إطلاق سراح المعتقلين في سجون النظام البعثي” مطالبة فيها بإطلاق سراح المعتقلين الكورد في سجون النظام البعثي، منهم من اعتقل منذ بداية الثورة ومنهم من اعتقل خلال سنوات الثورة الخمس الجارية إلى الآن،

فرغم المفاوضات المتعددة التي جرت في المحافل الدولية وآخرها مفاوضات جنيف3 إلا أن سيرة المعتقلين لم تكن الأساسية أو مصدر نقاش دائم .

في صدد معرفة أسباب القيام بها في مثل هذا الوقت، واذما كانت الحملة ستبقى مجرد خط على شكل بيان يبقى مسطورا على الورق أم ستتحول إلى مظاهرات و اعتصامات كان لشبكة كوردستريت اللقاء مع عضو هيئة المتابعة “شاهة محمد”

وبحسب ما صرحت به القيادية في حركة الشباب فإن الحملة ستكون على شكل مظاهرات و اعتصامات تجري في شوارع المدن الكوردية وسبب مرور 5سنوات على انطلاقة الثورة ومحاولات جنيف والمجتمع المدني لكن لا يزال الآلاف في معتقلات النظام، والكثير توفي في المعتقل بسبب التعذيب .

فيما أشارت كذلك أن الحملة لأجل المعتقلين الكورد كذلك لدى النظام البعثي، فمنهم “حسين عيسو، جوان خالد، بهزاد دورسن” .

وعليه فقد أكدت القيادية الشابة بأنهم سيقومون بها بمفردهم لكن إذا تبنتها المجلس الوطني الكوردي سيكونون جزءا من الحملة؛ لأنهم وبحسب تعبيرها جزء أساسي من المجلس الوطني مشيرة بأن الحملة قد لا تغير الوضع كثيرا لكنهم يجب ان يبقوا صامدين .

يشار هنا بالذكر أن حركة الشباب الكورد قامت في وقت سابق بحملة أخرى في كل من “ديريك” و “كركي لكي” بسبب احتكار التجار لبعض المواد الغذائية، وقيامهم برفع أسعارها من جهة ثانية في وقت يسوده الصمت والتكتم حيال ما يحدث .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬388 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: