محرك البحث
خاص : الأسايش تفرج عن بروين إبراهيم شريطة إلغاء المؤتمر والأخيرة تضرب القرار بعرض الحائط وتتحدى الجميع

كوردستريت || نازدار محمد – فنر محمود 

.

أفرجت قوات الأسايش عن بروين إبراهيم رئيسة حزب الشباب للبناء والتغيير بعد أن مضت ساعة واحد فقط من اعتقالها وذلك مساء اليوم الأحد في مدينة القامشلي السورية  .

.

وبحسب  مراسل شبكة كوردستريت الأخبارية بأنّ قوات الأسايش قد أطلقت سراح بروين إبراهيم بعد أن اعتقلتها عصر هذا اليوم الأحد  ، مشيرا  أنّ الاعتقال دام لمدة ساعةٍ كاملة وأفرج عنها مقابل إلغاء المؤتمر الذي كان قد دعا إليه حزب الشباب للبناء والتغيير بالتوافق مع القوى الوطنية السورية في الرابع والعشرين من تموز الجاري .

.

وتعليقاً على ذلك  توجّهت شبكة كوردستريت بالسؤال الى ” بروين ابراهيم ” عن سبب اعتقالها والافراج عنها فورا  قالت رئيسة حزب الشباب للبناء والتغيير   أنها لن تدلي بأيّ تصريحٍ بخصوص اعتقالها وإنما اكتفت بالقول أنّ قوى الأمن الداخلي اعتقلتها في تمام الساعة السادسة والنصف من مكتبها ، وبعد ساعةٍ أفرجوا عنها شريطة أن تلغي المؤتمر الذي دعا إليه حزب الشباب .

.

” إبراهيم” وفِي معرض حديثها لشبكة كوردستريت قالت  أنّ المؤتمر لن يُلغى وسيعقد في موعده المحدد وسيكون لها كلمةً ختامية في نهاية المؤتمر ، منوّهة أنّ المؤتمر سيكون في ”مطعم زوهربيان” بالمربع الأمني ، وسيتكفلون بتأمين الحماية اللازمة للإعلاميين المتواجدين في المؤتمر ”في إشارةٍ منها إلى أنّ النظام  السوري سيقوم بحمايتهم من قوات الأمن الداخلي ” .

.

وتعليقاً على الدعوات لحضور المؤتمر والجهات المدعوة أوضحت “إبراهيم”  أنّ جميع الأحزاب مدعوة لحضور المؤتمر وحتى “الإدارة الذاتية”  والمجلس الوطني والعشائر العربية والنظام السوري بالإضافة للمثقفين ومنظمات المجتمع المدني .

.

مشيرةً أنّ الأشهر الثلاثة القادمة ستشهد تغييراتٍ جذرية على الساحة السورية عامةً والمناطق الكوردية خاصةً  ،

وكانت مصادر إعلامية معارضة  قد تحدثت عن مطالبة إيران من “الاتحاد الديمقراطي ” فكّ ارتباطها بواشنطن مقابل الاعتراف بالإدارة الذاتية إلا أنّ الأخيرة رفضت الفكرة والاقتراح وهذا ما دفعت بإيران بتحريك القوى السياسية المقربة منها في الشارع الكوردي بهدف الالتفاف على الاتحاد الديمقراطي والانتقام منهم.

.

كما ونفى آلدار خليل القيادي في حركة المجتمع الديمقراطي فِي تصريحٍ سابق مع شبكة كوردستريت وجود أي حوار أو تفاوض مع النظام رغم وصفها بالشئ” الجيد والإيجابي”.

.

ويشار أنّ حزب الشباب للبناء والتغيير برئاسة بروين إبراهيم وبالتوافق مع مختلف القوى الوطنية السورية فد دعت في الرابع والعشرين من تموز الجاري إلى ملتقى الحوار السوري السوري في قامشلو للحوار حول التحديات الوطنية والملفات الهامة التي فرضتها الأزمة ، بالإضافة لسبل الخروج من الأزمة وتداعياتها بأقل التكاليف ، وكذلك التقاطع والتنسيق على ورقة عمل مشتركة



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: