محرك البحث
خوفاً من هجمات دا عش ، مليشيا الدفاع الوطني تطلق حملة أمنية في بادية ديرالزور.

كوردستريت || متابعات 

قالت مصادر من ديرالزور لكوردستريت : إن ميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام السوري نفذت حملة تمشيط في بادية كل دير الزور والميادين والبوكمال، وذلك بهدف ملاحقة داعش والقضاء عليه في المنطقة.

وأضافت هذه المصادر ،أن اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري في دير الزور أصدرت تعليمات ببدء الحملة العسكرية، حيث خرجت مجموعة كبيرة من ميليشيا الدفاع الوطني من دير الزور بتوجيهات من المدعو “فراس عراقية” قائد الميليشيا في محافظة دير الزور.

وأوضحت أن الحملة العسكرية وصلت إلى بادية الميادين حيث التقت بمجموعة تابعة للدفاع الوطني من فرع الميادين بقيادة المدعو حمادة الهامة ، حيث تابعوا التمشيط باتجاه بادية العشارة و صبيخان والتقوا هناك بمجموعات تابعة للميليشيا أيضاً.

وأشارت المصادر إلى أن الحملة وصلت إلى منطقة معيولية واجتمعت مع مجموعات من ميليشيا الدفاع الوطني بالبوكمال، ليتم بعدها حملة تمشيط في البادية على بعد عدة كيلومترات من المدن والبلدات دون الدخول في عمق البادية. مؤكدة أن الحملة باءت بالفشل
ولم يجدوا أي شيء أثناء التمشيط.

ونوهت إلى أن هذه الحملة جاءت بعد وصول معلومات عن تحركات لداعش في البادية وتخوفاً من هجوم مفاجئ محتمل على النقاط العسكرية التابعة للنظام وميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني من قبل خلايا التنظيم .

132



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: