محرك البحث
داعش يبيع برميل النفط ب40 دولار و يوقف التعامل بالليرة السورية

دوزدار أغا – كوردستريت

.

تنظيم داعش في ريف مدينة الحسكة يشترط مؤخرًا لدفع ثمن النفط بالدولار الأمريكي حصرًا ويرف السعر الى 40 دولارا اميركيا

.

رغم أنه كان سابقًا يقبل الدفع بالليرة السورية، لمن يريد الشراء من الآبار الواقعة تحت سيطرته في الريف الجنوبي لمحافظة الحسكة.

.
يبيع التنظيم النفط حاليًا من آبار محطة “كبيبة النفطية” قرب مدينة الشدادي، المعقل الرئيس له جنوب الحسكة، حيث حدد سعر البرميل الواحد بـ 40 دولار أي ما يعادل 13000 ليرة سورية.

.
ويأتي ذلك تزامنًا مع إصدار التنظيم قرارًا بمنع تداول العملة السورية الجديدة فئة 1000 و500 ليرة،

ويصفى النفط الخام شرق سوريا بطريقة بدائية بعد استخراجه من الآبار دون تخليصه من الماء والغاز،

.

عبر وضع النفط في خزانات تعد خصيصًا لطبخه، إذ يحرق مباشرة للحصول على المازوت والغاز والبنزين والشحوم.
وينتج عن هذه العملية غازات سامة ومسرطنة أدت لولادة أجنة مصابة بتشوهات خلقية في المناطق المحيطة بتلك الخزانات، بينما كان بعض التجار ورجال العشائر يشترون محطات تكرير متكاملة تركية الصنع ويؤسسون شركات تكرير نفط محلية وتبيعها الى وإلى الأراضي الخاضعة لسيطرة الفصائل المعارضة في الحسكة و ريف حلب و إدلب والرقة وديرالزور

.

تحدث لشبكة كوردستريت الاخبارية يوسف قاسم نازح من الشدادة ومقيم بديرك:

.

المواطن كان في حاجة ماسة الى العملة السورية لتأمين احتياجاته اليومية فأتجه الى تكرير النفط بطرق بدائية والتي تؤثر سلبا على صحته وصحة المنطقة المحيطة به اذا كان يشتري برميل النفط الخام من تنظيم داعش ب 10 دولارات او اقل في اغلب الاحيان ( 3000 -4000 ليرة سورية)والآن رفع السعر الى 40 دولارا اي مايقارب 13000 -14000 الف ليرة سورية ويمنع تداول الليرة السورية بشكل كامل عن تعاملات النفط .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: