محرك البحث
داعش يعود بحلة جديدة و 9 شخصا، غالبيتهم من المدنيين والتفاصيل
حول العالم 06 أبريل 2021 0

كوردستريت || وكالات 

خطف عناصر من تنظيم داعش، الثلاثاء، 19 شخصا، غالبيتهم من المدنيين، إثر هجوم مباغت شنوه في منطقة البادية في وسط سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أنه خلال اشتباكات مع قوات النظام في ريف حماه الشرقي، عمد التنظيم إلى خطف ثمانية عناصر من الشرطة و11 مدنيا، كانوا يجمعون الكمأة في منطقة قريبة، ولا يزال هناك 40 شخصا مفقودا.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أيضا “باختطاف عدد من أهالي قرية السعن من قبل تنظيم داعش الإرهابي”.

وكان المرصد أشار، الاثنين، إلى قصف جوي مكثف على نقاط متفرقة من مناطق انتشار تنظيم داعش في البادية السورية.

للتذكير، أعلنت القوات الكردية، الجمعة، توقيف 125 عنصرا من تنظيم داعش في مخيم الهول في شمال شرق سوريا، بينهم مسؤولون عن عمليات قتل ازدادت وتيرتها منذ مطلع العام.

وبدأ خمسة آلاف عنصر من قوى الأمن الداخلي ووحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية، حملة أمنية، الأحد، ضد “أذرع” التنظيم المتطرف والمتعاونين معه، بعدما شهد المخيم الذي يؤوي قرابة 62 ألف شخص، غالبيتهم نساء وأطفال، اعتداءات وعمليات قتل ومحاولات فرار خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال الناطق الرسمي باسم قوى الأمن الداخلي (الأساييش) علي الحسن، خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر القيادة الأمنية في بلدة الهول “تم إلقاء القبض على 125 عنصرا من عناصر خلايا داعش النائمة، عشرون منهم مسؤولون عن الخلايا والاغتيالات التي حدثت في المخيم”.

وأحصى تنفيذهم “أكثر من 47 عملية قتل داخل المخيم منذ بداية العام”.

شهد المخيم حوادث أمنية بينها محاولات فرار وهجمات ضد حراس أو عاملين إنسانيين، باستخدام السكاكين ومسدسات كاتمة للصوت.

ويضم المخيم عشرات آلاف النازحين من سوريين وعراقيين بينهم أفراد عائلات مقاتلي التنظيم، إضافة الى بضعة آلاف من عائلات المقاتلين الأجانب يقبعون في قسم خاص قيد حراسة مشدّدة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 946٬767 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: