محرك البحث
دراسة : ما حقيقة مقولة الحب من أول نظرة ؟
المراة و المجتمع 15 مايو 2022 0

كوردستريت|| المرأة والمجتمع 

توصلت دراسة جديدة من “جامعة ييل” الأميركية إلى تفسير علمي للاستجابة العصبية واسعة الانتشار في مناطق متعددة من الدماغ والتي تحدث عندما تلتقي أعين شخصين ويحدث بينهما تفاعل اجتماعي، سواء صداقة أو ارتباط عاطفي أو حتى شعور بعدم الارتياح، وفقًا لما نشره موقع “نيوروساينس نيوز”

قال ستيف تشانغ من “جامعة ييل”، أستاذ مساعد في علم النفس وعلم الأعصاب، وعضو معهد وو تساي ومعهد كافلي لعلم الأعصاب، وكبير الباحثين في الدراسة، إن “هناك إشارات قوية للغاية في الدماغ ترتبط بالنظرة الاجتماعية التفاعلية”.

وتم توثيق ظاهرة استخراج المعنى في النظرة بين شخصين في الفن والأدب لآلاف السنين، لكن العلماء واجهوا صعوبة في الكشف عن كيفية تحقيق الدماغ لمثل هذه العملية الفذة.

وسبق أن تم إجراء دراسات على نطاق واسع حول البيولوجيا العصبية للإدراك الاجتماعي، التي تتم عادةً عن طريق إجراء مسح للدماغ للأفراد، حيث يتم تقديمهم بصور ثابتة محددة، مثل الوجوه الغاضبة أو السعيدة أو النظرات المباشرة أو تجنب النظر إلى الآخر. ولكن، كان يصعب التعامل مع تفاعلات عقلين فرديين لأنهما يستخرجان المعلومات بشكل ديناميكي ومتبادل من أعين بعضهما بعضا.

تخطي عقبة أساسية

والجديد هو أن باحثي مختبر تشانغ نجحوا في التغلب على هذه العقبة من خلال مراقبة نشاط دماغ القرود مع تتبع أوضاع العين لحيوان في نفس الوقت، مما مكّنهم من تسجيل مجموعة كبيرة من الخلايا العصبية بينما كانت الحيوانات تحدق في بعضها بشكل تلقائي.

وقال تشانغ: “إن الحيوانات كانت تشارك بشكل عفوي في التفاعلات الاجتماعية أثناء فحص الباحثين لإطلاق الأعصاب. بل وتعد النقطة الأهم هي أنه لم يتم فرض أي مهام، لذا كان الأمر متروكًا لهم ليقرروا كيف ومتى سيتفاعلون”.

نظرة من طرف واحد.. وتبادل النظرات

واكتشف الباحثون أن مجموعات محددة من الخلايا العصبية المضبوطة اجتماعيًا أطلقت عبر مناطق دماغية متعددة في أوقات مختلفة أثناء الاتصال المتبادل بالعين.

فعلى سبيل المثال، أطلقت مجموعة واحدة من الخلايا العصبية عندما بدأ أحد الأفراد الاتصال المتبادل بالعين، ولكن ليس عندما يتبع ذلك الفرد نظرة الآخر.

فيما كانت مجموعة أخرى من الخلايا العصبية نشطة عندما كانت القردة بصدد تحديد ما إذا كانت ستستكمل اتصال العين المتبادل الذي بدأه الآخر.

ومن المثير للاهتمام، عند تثبيت النظرة على فرد آخر، حددت بعض الخلايا العصبية المسافة بالنسبة إلى عيون شخص آخر، ولكن عند تلقي نظرة، أشارت مجموعة أخرى من الخلايا العصبية إلى مدى قرب الفرد الآخر.

قشرة الفص الجبهي واللوزة

وقدمت مناطق الدماغ، التي حدث فيها التنشيط العصبي، تلميحات حول كيفية تقييم الدماغ لمعنى النظرة. والمثير للدهشة أن جزءًا من الشبكة، الذي تم تنشيطه أثناء تفاعل النظرة الاجتماعية، شمل قشرة الفص الجبهي، ومقر التعلم عالي المستوى واتخاذ القرار، بالإضافة إلى اللوزة، مركز العاطفة والتقييم.

وقال تشانغ: “يتم تجنيد مناطق متعددة داخل قشرة الفص الجبهي، بالإضافة إلى اللوزة الدماغية، لحساب الجوانب الانتقائية للنظرة الاجتماعية التفاعلية، مما يشير إلى أهمية دور أكثر تأملاً أثناء تفاعل النظرة الاجتماعية”.

فنانة سعودية للعربية.نت: أحوّل "لغة العيون" للوحات تشكيلية

الترابط الاجتماعي

 

من المعروف أيضًا أن هذه المناطق في شبكات الفص الجبهي واللوزة، التي يتم تنشيطها أثناء معالجة تفاعل النظرة الاجتماعية، تتعطل في حالات الظروف الاجتماعية غير النمطية، مثل التوحد، مما يؤكد أهميتهما في تحقيق مشاعر الترابط الاجتماعي.

وأضاف تشانغ أن تفاعل النظرة الاجتماعية يلعب على الأرجح دورًا حاسمًا في تشكيل الترابط الاجتماعي، وربما تؤدي شبكات الفص الجبهي واللوزة إلى تحقيق ذلك، موضحًا أن “حقيقة أن الخلايا العصبية التفاعلية للنظرة الاجتماعية توجد على نطاق واسع في الدماغ تتحدث أيضًا عن الأهمية الأخلاقية لتفاعل النظرة الاجتماعية”.

العربية نت

101


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

%d مدونون معجبون بهذه: