محرك البحث
أخر الأخبار
درباسية: موسم الكمون يتناثر مع الرياح الشديدة ويتسبب بخسائر كبيرة للفلاحين

كوردستريت – جوان درباسية
.
تعتمد المنطقة الكوردية في سوريا في اقتصادها على الزراعة، ولاسيما الزراعة البعلية منها مادتي القمح والعدس وأيضا الحمص، والتي طغت عليها مؤخرا مادتي الكمون والكزبرة.

.
وتعتبر هذه الأوقات من كل عام موسم حصاد مادة الكمون، ولكن بسبب الرياح التي تهب أيضا في هذه الأوقات من العام تسببت بتناثر موسم مادة الكمون وتطايرها مع الرياح لخفة هذا الإنتاج، رغم إن المزارعون استبشروا بداية الربيع خيرا بهذه المادة.

.
قال المزارع “محمد عبدالله” في تصريح لشبكة كوردستريت الإخبارية بأنه ونتيجة تغير الأحوال الجوية من درجات عالية إلى منخفضة أثرت بشكل سلبي على محصول الكمون، وتسبب بتفحمه على حد قوله.

.
ومن جانبه أكد الفلاح “فيصل سعدون” بأنه ونتيجة الرياح الشديدة تطايرت أكوام الكمون في الهواء، وتناثرت بين حقول القمح والشعير والأراضي المجاورة على حد تعبيره.

.
تجدر الإشارة إلى إنه وبسبب قطع الطرق الممتدة بين المنطقة الكوردية والداخل السوري؛ وكذلك مع الدول المجاورة تكدس محصول بعض المواد كالكزبرة في المستودعات متسببا بخسائر للفلاحين الذين اجبروا على بيعه بسعر زهيد.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: