محرك البحث
” ديريك ” : أسعار الخضار والفاكهة تناهز أسعار الدولار مع قدوم رأس السنة … والمواطنون يشكون سوء أحوالهم المعيشية

كوردستريت- سامية لاوند /
مع حلول رأس السنة الميلادية بدأت الأسعار ترتفع تدريجياً دون سابق إنذار , رغم بقاء سعر صرف الدولار على حاله ، حيث ارتفع سعر الخضار كالبندورة إلى مايقارب 475 ل.س ، والخيار إلى 375 ل.س وبعض الفاكهة كالأناناس وجوز الهند إلى مايقارب ال 700 ل.س ناهيك عن الفاكهة المستحبة كالتفاح والبرتقال والكيوي ، وبهذا الصدد كان لكوردستريت جولة في مدينة ديرك للتعرف على فارق الأسعار بين الخضار والفاكهة , وشكاوي المواطنين حيال ذلك , وبيان آراء بائعي هذه المواد .

البداية كانت باللقاء مع عدة مواطنين , و الذين اشتكوا سوء الحال, وبينوا المعاناة كونها مواد لا غنى للمواطن عنها ، ففي هذا الإطار صرحت لنا السيدة ” ليندا عمر ” من ديرك بأنها تشعر حقاً بأن المعيشة باتت صعبة ولا مجال للفرار إلى مكان آخر للتمسك بأرض الوطن لكن ارتفاع أسعار الخضار بات يشكل كارثة حقيقية ….. و لا تستطيع الاستغناء عن شرائها ، ولكن بائعيها يستغلون ولاسيما في الأعياد “.
.
أما ” أحمد علي ” من ريف ديرك فقد طرح استنكاراً عدة أسئلة لكوردستريت أيعقل سعر الكيلو من البندورة ب 475 ل.س ..!؟ والخيار ب 375 ل.س كيف لنا شراؤهما في هذا العيد وأن نحتفل حتى في غير أيام العيد أيضاً ، ولو استطعنا شراء كيلو واحد فلن يكفي عائلتنا الكبيرة ولن تكون صالحة لأن تكون غداء أو حتى عشاء “… وذلك حسب تعبيره الحرفي .
.
ولكن البائع ” ريزان يوسف ” من ريف ديرك فله رأي مغاير , حيث يؤكد بأنهم ليسوا المسؤولين عن ارتفاع الأسعار , ففي جولة كوردستريت مع هذا البائع أفاد بأن فائدتهم بسيطة جداً أمام تعبهم فهم على حد تعبيره يشترون بالسعر المرتفع نفسه , ولا يستفيدون من الكيلو سوى خمس أو عشر ليرات سورية فقط , مضيفاً بأنه ف الكثير منالأحيان لا يجلب إلى محله بعض الخضار كالخيار و البندورة وبعض الفاكهة كالأناناس وجوز الهند ” المرتفعة السعر ” لأن الناس لاتشتري وتفسد وتزبل لذلك فهو يخسر أضعاف ما يربح “.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك