محرك البحث
ديريك: الأهالي يشتكون من عمل “الكومينات” وشبكة كوردستريت تستطلع الأسباب.

كوردستريت – رويال عبدالله
.
خضعت المناطق في محافظة الحسكة خلال السنوات الأخيرة من عمر الثورة السورية إلى سيطرة الإدارة الذاتية، والتي قامت بتقسيم المناطق إلى ما عرف ب”الكومينات” ليتم عن طريقها توزيع الخدمات بشكل عادل على المواطنين في كل منطقة.

.
ويتألف “الكومين” في كل منطقة من رئيس “الكومين” الذي يكون في الغالب رجلا ونائبه وتكون امرأة؛ وكذلك لجنة الصلح التي تتألف من ثلاثة أشخاص أو أكثر، ولجنة الخدمات التي بدورها تتكون من ثلاثة أشخاص في الغالب، ولكل منهم وظائف ومهام خاصة، ولكن يمتلك رئيس الكومين غالبا معظم الصلاحيات في تسيير شؤون الحي من ناحية الخدمات.

.
ويتم ترشيح هؤلاء الأشخاص من خلال انتخابات تجري في الحي بحضور جميع أفراد الحي أو الريف.

.
وكان لمعرفة آراء الأهالي حول كيفية حصولهم على الخدمات ونظرتهم لعمل “الكومين” جولة لمراسلة كوردستريت الإخبارية في مدينة ديريك، في هذا السياق قال المواطن “اذاد عبدي” بأنه “لا يوجد عدل” في توزيع الخدمات سواء أكانت المساعدات اغاثية أو مازوت، وبحسب وصفه فإن التوزيع لا يجري بحسب الحالة المادية.

.
وأضاف “عبدي” بأن الشخص إذا كان من حسب تعبيره من “مؤيدي حزب pyd ” سيحصل على كافة الخدمات، وإن لم يكن “مؤيدا لهم لن يحصل على شئ”

.
ومن جهتها قالت المواطنة “الهام احمد” بأن هناك “تمييز واضح” في تقديم الخدمات للمواطنين، مشيرين بأنهم ليسوا “راضيين” عن هذا الوضع، متمنية من إدارة “الكومين” بتعديل هذا الوضع والعدل، و”عدم التفرقة” بين المواطنين حسب انتماءاتهم الحزبية، موضحة بأنه وفي النهاية تربطهم “رابطة قوية وهي رابطة الدم والعرق”

.
وفي ذات الصدد أوضحت المواطنة “ام احمد” بأنه ومنذ بداية الثورة وحتى الآن لم يحصلوا على أية مساعدات، منوهة بأنه وعلى الرغم من تدهور الحالة الصحية لزوجها، وإنه غير قادر على العمل لم يحصلوا على شيء، مؤكدة بأنه وحتى في توزيع المازوت لم يأتوا إلى منزلهم فقط لأنهم وحسب قولها ليسوا من مؤيدي pyd”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: