محرك البحث
أخر الأخبار
ديريك: مكتب الإعلام للحزب الديمقراطي الكوردستاني يحيي ذكرى رحيل “نورالدين ظاظا”

كوردستريت – رويال عبدالله : أقام مكتب إعلام ديريك للحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا اليوم الثلاثاء 11/أكتوبر/2016 محاضرة بمناسبة مرور ثمانية وعشرين عاما على رحيل المناضل الدكتور نور الدين ظاظا أول رئيس لحزب البارتي الديمقراطي الكوردستاني في سورية؛ وذلك في قاعة مكتب حزب البارتي، وبحضور معظم الجمعيات النسائية والسياسين والمثقفين الكورد وممثلي الأحزاب السياسية وتنسيقيات الشباب في المدينة.
.
وألقى المحاضرة الإعلامي والسياسي الكوردي “احمد صوفي” وكانت أبرز النقاط التي تناولتها المحاضرة نبذة عامة عن حياة المناضل نور الدين ظاظا، والظلم والإيذاء أثناء دخوله السجون بسبب تمسكه بحق الكورد، وتضمنت أهم الأعمال والمنجزات التي قام بها حياته.
.
في هذا السياق صرح “احمد صوفي” لشبكة كوردستريت الإخبارية بأن الهدف من هذه المحاضرة هي دعوة جميع الناس للتعرف على هؤلاء الذين هم “رمز وعنوان القضية الكوردية وأنهم فخر واعتزاز لكل كردي” وما تحموله من ظلم وإهانة في سجون العدو، مضيفا بأن العدو وسجونه لن توقفهم عن نضالهم ودفاعهم عن قضيتهم الكوردية بل إنها “ستزيد” من قوتهم، منوها بأنهم سيتبعون طريق الدكتور نور الدين ظاظا الذي وصفه ب”طريق الكرامة والشرف”
.
وأضاف بأنهم حتى اليوم يرون بأن هناك الكثير من قيادتهم في السجون بدون “ذنب” وبانهم يتحملون الإهانة، وهم أيضا حسب قوله “يناضلون ويمشون على نفس الطريق الذي رسمه امثال نورد الدين ظاظا”
.
ومن جهته أكد “اسماعيل يوسف عمر” أحد الحاضرين بأنهم ك”مدرسين” استفادوا كثيرا من حضورهم هذه المحاضرة، مشيرا بأنه يقع على عاتقهم مسؤولية تعليم الأجيال القادمة، وكيف ناضل آباؤهم واجداهم والسياسين الكورد، وعملوا بجد في سبيل القضية الكردية على حد قوله.

14601020_553858051489631_5216466895816192160_n



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: