محرك البحث
دي ميستورا يعلن بدء مباحثات جنيف رسمياً ويطالب بفرض وقف إطلاق النار في سورية
حول العالم 02 فبراير 2016 0
كوردستريت_هام////
قال ستيفان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا يوم الاثنين إن دوره لا يتضمن مناقشة وقف إطلاق النار في مفاوضات السلام في جنيف ودعا القوى الكبرى إلى البدء فورا في محادثات بشأن كيفية فرض وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد , وقال دي ميستورا عقب اجتماع مع وفد المعارضة إنه يتفهم مخاوف المعارضة بشأن الوضع الإنساني وإنه إذا أطلقت الحكومة سراح السجناء من النساء والأطفال فسيكون هذا “إشارة على أن شيئا ما يحدث” سعيا لتحقيق تحسن حقيقي , وقال دي مستورا، إن اجتماعه مع وفد المعارضة السورية، يشكل بداية رسمية لمباحثات جنيف
 
جاء ذلك في تصريح صحفي أدلى به “دي مستورا”، عقب لقاء استمر نحو ساعتين مع وفد المعارضة، بمقر الأمم المتحدة، في جنيف , وأوضح “دي مستورا”، أن “المعارضة السورية لا زال لديها تحفظات على تنفيذ المطالب الإنسانية، تتمثل في وقف القصف، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة، وإيصال المساعدات”، مضيفا أن “إطلاق سراح المعتقلين سيكون مؤشرا جيدا في بداية المحادثات” , وكشف أن “يوم غد سيشهد لقائين مع أطراف الصراع، الأول مع وفد النظام، واللقاء الثاني سيكون مع وفد المعارضة”، مشيرا أنه “يهدف إلى ضمان تمثيل جميع أطياف السوريين في المباحثات”
 
 وقال متحدث باسم المعارضة السورية يوم الاثنين إن وفد المعارضة إلى محادثات السلام في جنيف ينتظر رد مندوبي الحكومة على اقتراح للأمم المتحدة بخصوص خطوات إنسانية لإنهاء المعاناة في سوريا ,  وقال المتحدث عقب اجتماع استمر ساعتين مع مبعوث الأمم المتحدة الخاص ستافان دي ميستورا إن المعارضة تلقت رسائل إيجابية للغاية من المبعوث الخاص الذي سيجتمع يوم الثلاثاء مع وفد الحكومة وإن المعارضة تنتظر ردا منه 
 
وقال مسؤول أمريكي إن مسؤولين كبيرين في وزارة الخارجية الأمريكية هما آن باترسون ومايكل راتني قالا لنائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في جنيف يوم الاثنين إنه يجب على موسكو أن تفعل المزيد للمساعدة في إيصال المساعدات الإنسانية في سوريا , وقال مسؤول أمريكي “شددت مساعدة وزير الخارجية باترسون على الحاجة للعمل من أجل انتقال سياسي طبقا لما ورد في قرار مجلس الأمن رقم 2254 ودعت روسيا إلى استخدام نفوذها لدى نظام الأسد من أجل اتاحة دخول المساعدات الانسانية دون اي عراقيل لكل السوريين المحتاجين.” 
 
 وأضاف “اتفق الجانبان على البقاء على اتصال وثيق بشأن سوريا مع استمرار المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة.” , وبدأت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية الاثنين اول لقاء رسمي مع موفد الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا في جنيف في اطار المحادثات الهادفة لوقف النزاع السوري، كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس , وترفض الهيئة العليا للمفاوضات حتى الان الدخول في صلب المحادثات مع وفد النظام قبل تلبية مطالبها الانسانية المتعلقة بايصال المساعدات الى المناطق المحاصرة ووقف القصف على المدنيين واطلاق المعتقلين
 
وسبق لدي ميستورا ان التقى وفد النظام الجمعة في مقر الامم المتحدة في جنيف , والتقى وفد المعارضة السورية دي ميستورا الاحد بشكل غير رسمي في احد فنادق جنيف، وطلب تطبيق الاجراءات الانسانية التي نص عليها قرار مجلس الامن 2254 قبل الدخول في المفاوضات , وافاد مصدر دبلوماسي ان المطلب الاكثر “قابلية للتحقيق” يتعلق باطلاق سراح الاف المعتقلين في سجون النظام , ويسعى دي ميستورا الى اقامة حوار غير مباشر بين الطرفين، على ان يقوم موفدون بنقل افكار كل طرف الى الاخر. ويمكن ان تتواصل الية المحادثات هذه لستة شهور وهي المهلة التي حددتها الامم المتحدة للتوصل الى تشكيل سلطة انتقالية تنظم انتخابات في منتصف العام 2017.


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬835 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: