محرك البحث
د.شهناز يوسف يوجه رسالة الئ الاحزاب الكوردية في المجلس الوطني الكوردي
بيانات سياسية 01 ديسمبر 2014 0

في شنكال الجريح رسالة الى الاحزاب الكردية في المجلس الوطني الكردي:

في شنكال الجريحة انتهكت كل الحرمات واولها حرمة المرأة الكردية.

فقد اسرت, قتلت,واغتصبت,وبيعت في سوق النخاسة بأبخس الاثمان …………….

لكن في كوباني ردت بصمودها ومقاومتها البطولية التي وصل دويها الى جميع اصقاع

العالم.

فكانت البيشمركة وقوى العالم المتحضر في نجدة مدينتها من قوى الهمجية

والظلام………………

في ّآمد تعمل المرأة الكردية بكل وضوح في البرلمان التركي من اجل قضيتها وتلعب دورا مشرفا في الوساطة بين القوى السياسية الكردستانية للعمل على توحيد الصفوف والعمل المشترك …

وفي هولير ساهمت بكل عزم في البرلمان ومؤسسات الدولة ……. ولعبت دورا رياديا

في اخذ القرارات السياسية الهامة ….

اما في قامشلو وبالرغم من الظروف العصيبة التي تمر بها وبالرغم من الافتقار الى الدعم المادي والمعنوي , عمدت المرأة على تطوير حركتها فعملت في الاتحادات

ومنظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية وعندما اتيحت لها فرصة للدخول

الى المجلس الوطني الكردي سارعت للانضمام اليه عبر مجالسها والمؤتمر العام للمجلس….. فكانت مكونا من مكوناته المستقلة عبر انتخابات حرة……………..

ولم تتقاعس يوما في اداء عملها في المجلس فكانت في الامانة العامة وفي وفد

المجلس الوطني الكردي الى الائتلاف السوري المعارض وما زالت……………

واي تقصير من قبل اي واحدة منهن يعود الى احزاب المجلس التي تعمد الى تهميشهن واقصائهن من المشاركة في العمل فقد همشت كما كل مكونات المجلس المستقلة في اتفاقيات هولير واخيرا دهوك وتجري حاليا محاولات لإقصائها من المرجعية السياسية المزمع تشكيلها بحجة ان تمثيلها في المجلس وهمي …….

ونقول ان المرأة الكردية لن تتراجع عن العمل في المجلس واداء واجبها الوطني

وواهم من يظن بأن تمثيلها ووجودها في المجلس وهمي …….

يا سادة ان الحكم على اي مجتمع وتقيم ثقافته ومنظومته الاخلاقية يأتي من خلال

موقع المراة فيه وبدعمكم لها وفتح المجال لها يتحقق ذلك

عضوة الامانة العامة في المجلس الوطني الكردي

د.شهناز يوسف

إنهاء الدردشة

للنشر ان امكن مع التقديرة انتهكت كل الحرمات واولها حرمة المرأة الكردية.

فقد اسرت, قتلت,واغتصبت,وبيعت في سوق النخاسة بأبخس الاثمان …………….

لكن في كوباني ردت بصمودها ومقاومتها البطولية التي وصل دويها الى جميع اصقاع

العالم.

فكانت البيشمركة وقوى العالم المتحضر في نجدة مدينتها من قوى الهمجية

والظلام………………

في ّآمد تعمل المرأة الكردية بكل وضوح في البرلمان التركي من اجل قضيتها وتلعب دورا مشرفا في الوساطة بين القوى السياسية الكردستانية للعمل على توحيد الصفوف والعمل المشترك …

وفي هولير ساهمت بكل عزم في البرلمان ومؤسسات الدولة ……. ولعبت دورا رياديا

في اخذ القرارات السياسية الهامة ….

اما في قامشلو وبالرغم من الظروف العصيبة التي تمر بها وبالرغم من الافتقار الى الدعم المادي والمعنوي , عمدت المرأة على تطوير حركتها فعملت في الاتحادات

ومنظمات المجتمع المدني والمجالس المحلية وعندما اتيحت لها فرصة للدخول

الى المجلس الوطني الكردي سارعت للانضمام اليه عبر مجالسها والمؤتمر العام للمجلس….. فكانت مكونا من مكوناته المستقلة عبر انتخابات حرة……………..

ولم تتقاعس يوما في اداء عملها في المجلس فكانت في الامانة العامة وفي وفد

المجلس الوطني الكردي الى الائتلاف السوري المعارض وما زالت……………

واي تقصير من قبل اي واحدة منهن يعود الى احزاب المجلس التي تعمد الى تهميشهن واقصائهن من المشاركة في العمل فقد همشت كما كل مكونات المجلس المستقلة في اتفاقيات هولير واخيرا دهوك وتجري حاليا محاولات لإقصائها من المرجعية السياسية المزمع تشكيلها بحجة ان تمثيلها في المجلس وهمي …….

ونقول ان المرأة الكردية لن تتراجع عن العمل في المجلس واداء واجبها الوطني

وواهم من يظن بأن تمثيلها ووجودها في المجلس وهمي …….

يا سادة ان الحكم على اي مجتمع وتقيم ثقافته ومنظومته الاخلاقية يأتي من خلال

موقع المراة فيه وبدعمكم لها وفتح المجال لها يتحقق ذلك

عضوة الامانة العامة في المجلس الوطني الكردي

د.شهناز يوسف



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 1٬006٬704 الزوار