محرك البحث
رئيسة المكتب العلاقات في تيار المستقبل لمجلس الكوردي.. نتطلع لترتيب الاوراق من جديد
ملفات ساخنة 14 يناير 2015 0
كوردستريت – خاص / حول مايجري   داخل احزاب الحركة  الكوردية  السورية  من الصراعات التي تجتاجها في الاونة الاخيرة وخاصة بعد الخلافات    المجلس الوطني  الكوردي ..
وحيال ذلك قالت رئيسة المكتب العلاقات في تيار المستقبل الكوردي السيدة “نارين متيني “   لشبكة كوردستريت الاخبارية  ..
“بان الانشقاقات المتعاقبة داحل الحركة الكوردية  ناتجة عن صراعات العقلية الحزبية الضيقة ،  
.
ورأت القيادية الكوردية بان القيادة الحزبية للحركة الكوردية    غير قادرة على ادارة وقيادة الشعب الكوردي في كوردستان سوريا , و على سبيل المثال : في انتفاضة 12 اذار 2004 حينما لم يكن بمقدورهم ادارة تلك المرحلة الذهبية و الفرصة االتاريخية و طرح وشرح القضية الكوردية للعالم ..
.
واضافت بالقول : الفرصة الثانية اثناء انطلاقة الثورة السورية عندما لم يكن باستطاعتهم اتخاذ موقف واضح وصريح من النظام والثورة وعدم قدرتهم على قيادة الثورة وايصال رسالتهم للعالم ،
.

 واوضحت السياسية الكوردية موقفهم من الوضع الراهن والمرجعية السياسية … 
 ووصفت  الخلافات  الحاصلة بين كلا من المجلس الكوردي وحركة المجتمع الديمقراطي( تف دم ) بالجدل البيزنطي اللامنتهي …
.

  وتابعت السياسية الكوردية حديثها  بالقول :  اقول كما يقول مشعل التمو دائما وأبدا : سيأتي اليوم المناسب الذي يجب ان نجتمع كلنا ضمن إطار واحد ونتفق لأجل ا لقضية الكوردية لأن مصلحة شعبنا الكوردي فوق كل شيء . واظن أن هذا هو اليوم المناسب الذي يجب علينا أن نحسم خيارنا و نلتقي ضمن إطار جامع لكافة شرائح المجتمع الكوردي من احزاب وتيارات ومنظمات المجتمع المدني
.
واشارت “متيني “ بانهم في تيار المستقبل لن  يتدخلوا  في خلافات المجلس الوطني الكوردي ولكن  يهمهم  اي اجماع كوردي لمواكبة الاستحقاقات المرحلية ..
 
 .
وحول استراتيجيتهم كتيار المستقبل في المرحلة القادمة قالت رئيسة مكتب العلاقات في تيار المستقبل :
.
 الشعب الكوردي في سوريا ضحية لاجندات الاقليمية والخارجية ,   واضافت بانهم في  تيار المستقبل وحسب استراتيجيتهم المرحلية للعمل وبناء على المعطيات والاحداث وماتتعرض له كوردستان سوريا من ارهاب مزدوج متمثلا خارجيا بداعش وداخليا بالنظام وشبيحته  بانهم يعملون  على استعادة القرار الكوردي السوري المستقل  ..واحييا صمود وانتصارات  القوات  الكوردية  في شنكال وكوباني ضد قوى الظلام المتمثلة بالداعش .
..
واختتمت”  رئيسة المكتب العلاقات في تيار المستقبل حديثها  لشبكتنا  بانهم يحاولون  مع الإخوة في المجلس الوطني الكوردي على ترتيب الاوراق من جديد بحيث يكون هناك رؤية سياسية كوردية سورية , وتمثيل حقيقي لتطلعات الشعب الكوردي في كوردستان سوريا من خلال توسيع المجلس الوطني الكوردي بحيث يضم كافة الفعاليات والقوى السياسية والشبابية.. واعربت  “متيني”عن ترحيبهم   الدائم   باي اتفاق كوردي – كوردي تحت رعاية او مظلة رئيس البارزاني .
………………………


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 932٬130 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: