محرك البحث
رئيس الائتلاف السوري المعارض لـ كوردستريت: عقدنا لقاءات مع صالح مسلم لجذبهم لصف الثورة لكنه استمر في التعاون مع النظام … قوات سوريا الديمقراطية تابعة لـ PYD والقوات العربية الملتحقة بها هي مجرد “ديكور”
ملفات ساخنة 21 نوفمبر 2015 0

كوردستريت-خاص/ في أول حوار لشبكة كوردستريت مع رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد خوجة تزامناً مع عقد المؤتمر التأسيسي لتيار “سوريا الغد “الذي يقام في اسطنبول وحول تقييمه للوضع في القامشلي والمناطق الكوردية بشكل عام أوضح “خوجة “أنهم كسوريين مهتمون جداً بدعم أي حراك للتخلص من النظام الحاكم في سوريا وتسلط بشار الأسد، والتوجه نحو سوريا ديمقراطية متعددة بمشاركة جميع السوريين، مؤكداً أن ما يحصل في القامشلي من تسلط لقوى الـ ب ي د لا يخدم أبداً مصلحة الثورة السورية.

.
مضيفاً أنهم كائتلاف وقبله كمجلس وطني السوري كان لديهم اتصالات مكثفة مع الحراك الجماهيري الكوردي والنشطاء في بداية الثورة، وأنهم أجروا اتفاقيات مهمة مع المجلس الوطني الكوردي تضمنت اعتراف الائتلاف بحقوق الشعب الكوردي كاملةً، واعتماد اللامركزية الإدارية كحل للخروج من حالة التسلط في سوريا.

.
وأوضح رئيس الائتلاف السوري  المعارض لشبكة كوردستريت أنهم عقدوا لقاءات مع صالح مسلم في القاهرة ، ولقاءات أخرى مع الـ ب ي د استمرت لفترة، وأنهم دعوا الحزب لتوقيع اتفاقية للوقوف مع صف الثورة بشكل كامل، وعدم التعاون مع النظام، ولكنهم وبحسب تعبيره  ( أي حزب ب ي د ) استمر في التعاون مع النظام والمخابرات، وقام بأفعال لا تخدم الثورة مثل قمع الشعب الكوردي، وإقامة الكانتونات، وإلحاق تل أبيض بالكانتونات الباقية، مشيراً إلى أن كل ذلك يخدم المشاريع التي تؤدي إلى تشتيت المناطق السورية وتقسيمها، معتبراً أن حالة الكانتونات وإن كانت حالة عرضية بسبب الفوضى في سوريا، هي حالة تخدم مشاريع التقسيم على المدى البعيد ولا تخدم وحدة الأراضي السورية على حد قوله .

.
وفيما يتعلق بنية الائتلاف تقديم المساعدة لكوباني بعد تدميرها أكد المعارض السوري أنهم كائتلاف قدموا مساعدة بسيطة لكوباني من خلال المجلس الوطني الكوردي ضمن إمكانات الائتلاف، موضحاً أنهم خارج هذه الإمكانات ومن خلال علاقة الائتلاف مع الدول الداعمة ومن خلال مساهمات المجلس الوطني الكوردي في الزيارات والاتصالات، كان هناك حث وما زال لتوجيه المساعدات إلى جميع المناطق السورية بما فيها الكوردية، مشيراً إلى أن مسؤوليتهم أمام المجتمع الدولي هو توجيهه لإزالة معاناة الشعب السوري بما فيها المناطق الكوردية.

.
وحول نظرة الائتلاف إلى تشكيل قوات “سوريا الديمقراطية” اعتبر “خوجة” قوات سوريا الديمقراطية هي قوات تابعة لـ ب ي د ، والقوات العربية الملتحقة بالـ ب ي د هي مكمل أو ديكور بحسب وصفه لهذه القوات الأساسية، مشيراً إلى أنه في حالة عدم وجود تنسيق بين هذه القوات والجيش الحر والفصائل العسكرية على الأرض ضمن هدف سياسي موحد ومشترك فإنها لا تخدم الثورة وتزيد من التشتت.

.
ودعا رئيس الائتلاف السوري من خلال شبكة كوردستريت الإخبارية  حزب “ب ي د ” وقوات “سوريا الديمقراطية” إلى العمل مع المعارضة ضمن الإطار السياسي الذي يعمل معه المجلس الوطني الكوردي، والعمل لصالح الشعب في المنطقة وليس لصالح الأجندات الخارجية على حد تعبيره.

.
وفيما يتعلق بنظرة الائتلاف لحالة الحصار التي تتعرض لها مدينة عفرين من قبل جبهة النصرة ورأيهم بهذه الكتائب المسلحة، أوضح المعارض السوري أنه ذكر في خطاباته أن جبهة النصرة أيضاً لا تخدم الأجندات السورية، لأنها جماعات غير سورية تتبنى العولمة وتزيد من حالة التشتت، مشيراً إلى أن المخرج الوحيد للسوريين هو العمل وفق أجندة سورية.

.
وفيما يخص علاقة الائتلاف بالمجلس الوطني الكوردي  اختتم رئيس الائتلاف السوري المعارض خالد  خوجة  حديثه لشبكة كوردستريت أن المجلس الكوردي جزء أساسي من مكونات الائتلاف، مشيراً إلى أن العلاقات تكون مع الخارج بينما المجلس فهو مكون أساسي في جميع مؤسسات الائتلاف سواء السياسية أو المؤسسات الخدمية والحكومية المؤقتة.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 970٬735 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: