محرك البحث
رئيس التحالف الوطني الكوردي لكوردستريت :”طالبنا الخارجية اليابانية بالدعم السياسي للقضاء على الإرهاب ..زيارة الرئيس الأمريكي إلى السعودية يؤكد التنسيق على محاربة الإرهاب”
ملفات ساخنة 23 مايو 2017 0

كوردستريت – سليمان قامشلو

.

قال “مصطفى مشايخ” رئيس التحالف الوطني الكوردي في سوريا بأن لقائهم مع الخارجية اليابآنية كان حديثا مطولا عن عدالة قضية الشعب الكوردي، وعن الوضع المأساوي في عموم سوريا، وجاء كلامه هذا في حديث خاص له مع موقع كوردستريت الإخباري.

.
وأضاف في سياق متصل بأنهم طالبوا الخارجية اليابانية بالدعم السياسي للقضاء على الإرهاب وإنهاء الاستبداد وحل الأزمة بالطرق السلمية وإعادة بناء سوريا الجديدة على أسس ديمقراطية فيدرالية، منوها بأنهم طالبوهم أيضا بمساعدات إنسانية وإغاثية وإرسال معدات وأجهزة طبية لمناطقهم ولعموم الشعب السوري، وإقامة مشاريع تنموية لتأمين الاحتياجات اليومية للمواطنين.

.
القيادي الكوردي أكد في ذات الصدد بأنهم طالبوهم أيضا بممارسة الضغط على الحكومة التركية للكف في تدخلاتها بالشأن السوري عامة والمناطق الكوردية خاصة، وبالأخص هجماتها العسكرية المتكررة على البلاد، وكذلك بخصوص ما يتم من فعل ورد الفعل بين بعض أطراف الحركة الكوردية هو حسب قوله “موضع قلقنا وعدم ارتياحنا وخاصة في الوقت الذي يجب أن تتضافر كل الجهود للوقوف صفا واحدا في مواجهة الإرهاب ولكل الأعداء المتربصين أمام تحقيق آمال وطموحات شعبنا التوافق للحرية والديقراطية”

.
وحول زيارة الرئيس الأمريكي للمملكة العربية السعودية وعقد  قمة في عاصمتها الرياض يوحي إعطاء أهمية كبيرة لدورها الريادي في المنطقة ورسم استراتيجيات المستقبلية وتقليص الدور التركي والإيراني؛ وكذلك التأكيد على التعاون والتنسيق في محاربة الإرهاب والقضاء عليه على حد قوله.

.
وفي ختام حديثه توجه “مشايخ” من خلال منبر كوردستريت الإعلامي لكافة فصائل الحركة الوطنية الكوردية أحزابها ومؤسساتها المدنية وفعالياتها االمجتمعية ترك خلافاتهم البينية والتوجه لتناقضهم الأساسي المتمثل بالقوى الإرهابية الظلامية والأنظمة الاستبدادية، والعمل معا من أجل تشكيل وفد كوردي يمثل إرادة الشعب في المحافل والمؤتمرات الدولية لحل الأزمة السورية، ومنها المسألة الكوردية، متوجها بالشكر لموقع كوردستريت الذي وصفه “بالحر” وكل ذلك على حد قوله.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: