محرك البحث
رئيس التحالف الوطني الكوردي لكوردستريت: الاعتقالات السياسية مدانة وعلى هذه القيادات الالتزام بالقوانين
ملفات ساخنة 08 يونيو 2016 0

كوردستريت – روج أوسي

في حوار خاص وحصري لشبكة كوردستريت الإخبارية مع نائب رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا “يكيتي” ورئيس التحالف الوطني الكوردي السيد مصطفى مشايخ تحدث لمراسلة الشبكة عن سبب عدم دعوتهم للقاء باللجنة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض، ورأيهم بالاعتقالات التي تعرض لها قيادات المجلس الوطني الكوردي، وعلاقتهم بـ “تف دم”، ومستقبل مفاوضات جنيف، وحملة تحرير الرقة إضافة إلى مواضيع أخرى تتعلق بالشأن الكوردي.

.

والبداية كانت عن سبب عدم دعوتهم للقاء اللجنة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض، حيث استهل السيد مصطفى مشايخ حديثة بشكر شبكة كوردستريت لإتاحة الفرصة له كي يعبّر عن رأي حزبه حول بعض القضايا، موضحاً أن اللجنة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض غير معنية وغير مخوّلة لتوجيه دعوات المشاركة في الحوارات، وأن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة السيد ستيفان دي ميستورا هو الذي يوجّه دعوات الحضور وذلك بناء على طلب السيد الأمين العام ووفق التوافقات الدولية وخاصة بين كل من روسيا وأمريكا.

.

وأضاف السياسي الكوردي أنهم في التحالف الوطني الكوردي في سوريا “HEVBENDI” يحاولون جاهدين وعبر اتصالات ولقاءات مع الأطراف الكوردية والوطنية السورية والقوى ذات النفوذ لقبول وفدٍ كوردي مستقلّ يشارك في مباحثات الحل السياسي للأزمة السورية العامة والقضية الكوردية بشكل خاص، كي يعبروا عن مطالب الشعب الكوردي العادلة ويدافعوا عن حقوقه المشروعة.

.

وعن سبب عدم إدانتهم لاعتقالات التي تعرض لها قيادات المجلس الوطني الكوردي أكد القيادي الكوردي لشبكة كوردستريت أنهم مع حرية الرأي والتعبير ويرفضون سياسة القمع والاعتقال السياسي من أية جهة كانت، وأنهم يحترمون القوانين الناظمة لحياة أي مجتمع لأنها تنظم أمور المواطنين وتسيّر أمورهم وشؤون حياتهم، ولذلك ينبغي احترام تلك القوانين رغم وجود الكثير من الأخطاء والتحفظات عليها، مضيفاً أنهم يدينون الاعتقال السياسي وكل التجاوزات التي حصلتْ من قبل الجهات الناظمة لتلك القوانين، ويبدون أسفهم على مواقف أولئك الذين لا يلتزمون بتلك القوانين.

.

وحول تقييمه لعلاقتهم مع حركة المجتمع الديمقراطي الكوردي “TEV-DEM” أوضح نائب رئيس حزب “يكيتي” أن قيادة التحالف حاولت منذ البداية بناء علاقات طيبة وأخوية مع كل الأطراف الكوردية والوطنية السورية والكوردستانية، مشيراً أن بعض الأحزاب لم تبدِ استجابتها لدعوتهم، وبخصوص العلاقة مع الأخوة في TEV-DEM فهي جيدة حسب قوله مضيفاً أنهم يلتقون ويتحاورون ويسعون لتسخير هذه العلاقة لخدمة مصلحة الشعب الكوردي والمصلحة الوطنية السورية وخدمة العلاقة الكوردستانية السليمة، وأنهم يحاولون تعميق الإيجابيات وإزالة السلبيات،وسيواصلون ذلك المسعى بعيداً عن التشنج وردود الأفعال وفق ما تتطلبه مصلحة الشعب الكوردي.

.

وحول مستقبل مفاوضات جنيف أوضح القيادي الكوردي أنهم في التحالف الوطني الكوردي مع الحل السياسي للأزمة السورية، وأنهم أبدوا ملاحظاتهم حول مؤتمر جنيف3 بجولاتها الثلاث، وأن هناك عوامل عديدة ساهمت في عدم القدرة على اتخاذ قرارات تفضي إلى حل سياسي تنهي مأساة الشعب السوري التي طال أمدها، من ضمنها مراوغة النظام الباحث عن المزيد من إضاعة الوقت ولجنة التفاوض الخاضع لأجندات وإملاءاتٍ إقليمية ودولية، مؤكداً أنه لا يمكن لمثل هذه المباحثات أن تلقى النجاح ما لم يتم تمثيل كافة أطراف المعارضة السورية والضغط على النظام للقبول بقرارات التوافق الدولي.

.

وحول وجهة نظرهم بإعلان حملة تحرير الرقة من قبل الكورد أشار رئيس التحالف الوطني الكوردي أنهم مع تحرير الرقة وكافة المدن والأراضي السورية من دنس الإرهاب المتمثل بتنظيم داعش وأخواتها، وأنهم يساندون قوات سوريا الديمقراطية في مسعاها بمشاركة من قوات التحالف الدولي وبتوافق روسي.

.

وحول حقيقة تصريح السيد محي الدين شيخ آلي بوصفه بيشمركة روجافا بالعاطلين عن العمل أوضح نائب رئيس حزب “يكيتي” لكوردستريت أن موقف الرفيق سكرتير الحزب “محي الدين شيخ آلي” من بيشمركة روجافا لا يتعارض مع الموقف الرسمي للحزب خلافاً لما تمّ ترويجه، والذي يتلخص في أنهم” أي بيشمركة روجافا” هم أبناؤهم وبناتهم، وأنه تمّ تأهيلهم وتدريبهم عسكرياً في إقليم كوردستان من أجل القيام بواجب الدفاع عن الشعب الكوردي وحمايته.

.

أما عن موضوع إدخالهم إلى الوطن للعمل إلى جانب قوات حماية الشعب وحماية المرأة، أوضح القيادي الكوردي أنه يجب أن يتم عبر اتفاق سياسي بين الأطر والأحزاب السياسية الكوردية كما نصّت عليه اتفاقية دهوك، وأن وجهة نظرهم هي أن تكون مرجعية قيادتها العسكرية هي مرجعية سياسية كوردية متفق عليها بعيداً عن تسخير هذه القوات لخدمة إيديولوجيات أو توجهات أو أجنداتِ أحزاب سياسية أياّ كانت.

.

واختتم نائب رئيس حزب الوحدة الديمقراطي الكوردي في سوريا “يكيتي” السيد مصطفى مشايخ حديثه لشبكة كوردستريت بشكر القائمين على موقع كوردستريت داعياً من خلال الشبكة كافة المواقع الإعلامية الكوردية إلى نشر ثقافة التآلف في المجتمع الكوردي والابتعاد ما أمكن عن نشر المقالات والأنباء والآراء التي تساهم في تسميم الأجواء الكوردية وتزيد من الاحتقان، مشدداً على يد كل من يساهم في السير على هذا النهج، ومنهياً قوله بتحية لقراء الموقع الكرام.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 985٬687 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: