محرك البحث
رئيس العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة يتوجه إلى سوريا مطلع الأسبوع
حول العالم 11 ديسمبر 2015 0

(رويترز) /
.
قال بيان يوم الجمعة إن منسق العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة ستيفان أوبراين سيتوجه إلى سوريا مطلع الأسبوع المقبل للقاء كبار المسؤولين في الحكومة ومناقشة سبل تعزيز المساعدات لنحو 13.5 مليون شخص باتوا في حاجة إلى المساعدة بسبب الحرب الأهلية.

وقال ينس ليرك المتحدث باسم أوبراين إنه سيزور دمشق وقد يقوم أيضا بزيارات ميدانية تبعا للوضع الأمني خلال زيارته لسوريا بين 12 و14 من ديسمبر كانون الأول. وكانت آخر مرة ذهب فيها إلى سوريا في أغسطس آب في أعقاب توليه منصبه.

وقال ليرك للصحفيين في جنيف “سيرى بنفسه الوضع على الأرض وما تفعله وكالات الإغاثة ويحاول إعادة توجيه انتباه العالم إلى معاناة 13.5 مليون شخص داخل سوريا يحتاجون بشدة للإغاثة والحماية.”

وقال أوبراين لرويترز في مقابلة يوم الخميس إنه يأمل التوصل إلى مزيد من الاتفاقات المحلية لوقف إطلاق النار على غرار الاتفاق الذي تم التوصل إليه هذا الأسبوع لإنهاء القتال في حي الوعر بمدينة حمص.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إن اتفاق حمص تضمن إجلاء 700 شخص منهم 300 مقاتل والسماح للمعونات الإنسانية بالتدفق على المدينة وهو ما يتيح إحداث تغير في الحياة المعيشية لأكثر من 600 ألف نسمة.

ويقول دبلوماسيون إن اتفاقات الهدنة المحلية قد تكون أكثر السبل فعالية لإحلال السلام تدريجيا في سوريا.

وتأمل الأمم المتحدة أيضا أن يصاحب محادثات السلام بين الحكومة السورية والمعارضة الشهر القادم اتفاق في عموم البلاد على وقف إطلاق النار.

وقال أوبراين “ما طلب منا ويسعدني أن أقول إننا مستعدون لذلك هو أن يتاح للوكالات الإنسانية إدخال قوافل المساعدات في أقرب وقت عقب قيام هذه المناطق الآمنة أو وجود سياق سلام أوسع.” وأضاف قوله “يحتاج سائقو الشاحنات أن يكون لديهم الثقة في أنهم حالما يركبون شاحناتهم ويبدأون القيادة سيكون بمقدورهم الوصول إلى وجهتهم دون أي عرقلة من قصف جوي أو مدفعي أو حواجز تفتيش لا داعي لها.”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬127 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: