محرك البحث
رئيس المجلس المحلي لمدينة الدرباسية لـكوردستريت : السياسات المفروضة من قبلpyd ساهمت بازدياد الهجرة…وسياسة التفرد شلت حركتنا

 كوردستريت- زيوا محو /  في لقاءٍ مع شبكة كوردستريت الإخبارية قال رئيس المجلس المحلي لمدينة الدرباسية وريفها “مجلس الشهيد جوان القطنة” المحامي ميرزا السينو اجرتها مراسلة الشبكة”  زيوا محو ” إن المجلس منذ تأسيسه وحتى اللحظة لعب دوراً أساسياً وبارزاً في مختلف الجوانب السياسية والثقافية والاجتماعية لمواطني المدينة، حيث كان له الفضل في إحياء العديد من المناسبات الوطنية والقومية آخرها اﻻعتصام الجماهيري بتاريخ 5-9-2015 تنديداً بالهجرة من المناطق الكردية تحت شعار “ﻻ للهجرة .. ﻻ لتفريغ المناطق الكردية”.

.

مضيفاً أن المجلس بصدد عقد ندوات جماهيرية للوقوف على التطورات السياسية والظروف الحالية، كما يسعى المجلس إلى الحصول على الدعم والإغاثة، سواء من المنظمات الدولية أو الإقليمية بهدف توزيعها على النازحين والأسر الفقيرة في المدينة.

.

وعن أسباب هجرة الشباب من مدينة الدرباسية أوضح رئيس المجلس المحلي في المدينة بأن الدرباسية معروف عنها الوئام والمحبة بين أهلها، وأن المدينة مدت المجتمع بالكثير من النخب السياسية والثقافية، مشيراً إلى أنه في الآونة الأخيرة ازدادت الهجرة من المدينة باتجاه الخارج وﻻسيما بعد السياسات المفروضة من قبلpyd ومنها سياسة التجنيد الإجباري، ونشر الأمية عن طريق فرض مناهج الدراسية المؤدلجة، وإدارة أملاك الغائبين ..الخ، مما أدى إلى تفريغ المدينة من أهلها، وسفر الأهالي بأولادهم إلى الخارج بحثاً عن مكان آمن وحياة أفضل.

.

مشيراً  أن العامل الاقتصادي كان له دور سلبي على حياة الناس نتيجة سوء الأوضاع الزراعية، وقلة فرص العمل، وانتشار البطالة، وتدني الدخل.

.

وعن الضغوطات التي يتعرض لها المجلس قال المحامي ميرزا السينو لشبكة كوردستريت إن المجلس تعرض لضغوطات كبيرة بهدف شل حركة المجلس من قبل الطرف الآخر وذلك عن طريق سياسة التفرد بإدارة المدينة وتوجيهها وفق سياساته بشكل مدروس.

.

وعن المشاكل التي يعاني منها المجلس أوضح رئيس مجلس الشهيد “جوان القطنة” أن من أبرز هذه المشاكل هي ضعف الإمكانات المادية لدى المجلس، والبطء في اتخاذ القرارات، ومحاولة بعض أحزاب المجلس التفرد في اتخاذ القرار، وعدم مشاركة بعض أحزاب المجلس في مكاتبه ولجانه، مختتما حديثه بأن العمل المشترك هو سبيل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الهجرة وذلك بالوقوف على آﻻم الناس ومعاناتهم.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: