محرك البحث
رئيس المكتب السياسي( للمقاومة الوطنية) لكوردستريت “تصرف يلدريم هدفه إحراج البارزاني، ونسف الحوار الذي يجري برعاية وإشراف واشنطن طهران وبغداد

كوردستريت – سيدا أحمد

كانت زيارة رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم لإقليم كوردستان العراق، وإجتماعه مع رئيس إقليم كوردستان العراق مسعود البرزاني قبل عدة أيام ذات ردود فعل جمة وكثيرة، ولاسيما في الأوساط الإعلامية بسبب تصريحاته التي تركزت مجملها على محاربة إرهاب حزب العمال الكوردستاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي، والقوات العسكرية المنضوية في فلكها حسب وصفه.

.
وبخصوص ذلك صرح رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية السورية “ريزان حدو” لشبكة كوردستريت الإخبارية بأن تصريح رئيس الوزراء التركي في أربيل “هولير” وبهذا الشكل الذي وصفه ب”الفظ” يدل على فشله في تسويق مشروعه، وفشل المباحثات التي عقدت خلف الجدران إن كان في بغداد أو أربيل.

.
وأضاف بأنه لجأ إلى هكذا تصريحات إعلامية، وبحضور الرئيس البارزاني كردة فعل عرفها ب”الصبيانية”

.
وتابع “حدو” قائلاً بأنه من منطق عقلاني بأن ألف باء السياسة لو كان هناك اتفاق، وخطط بين أربيل وأنقرة لما تصرف يلدريم بهذه الطريقة التي كانت لها هدف واحد هي حسب تحليله “إحراج الرئيس البارزاني، ونسف الحوار الذي يجري برعاية، وإشراف واشنطن، طهران، وبغداد”

.
واختتم “حدو” تصريحه لشبكتنا بأن المحور التركي كعادته كلما تعرض لما وصفه ب ( بفشل سياسي)  يلجأ إلى ما وصفها ب”الهوبرة والزعرنة الإعلامية” ونبه أيضا بأنه إن راجعوا التصريحات الإعلامية لأردوغان، وصاحبه خلال السنوات الست الماضية بخصوص الملف السوري سيرون حسب تعبيره “السياسة التركية وصلت لدرجة من الفشل، والانحطاط، والتخبط لأنها باتت تعتبر خلق حرب فيسبوكية بين مؤيدي العمال، ومؤيدي الديمقراطي انجازاً، وبين مؤيدي روسيا، ومؤيدي إيران إنجازاً اخر، وذلك عندما لا يجيد اللعب مع الكبار .. يلجأ لأساليب الصغار”



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 968٬383 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: