محرك البحث
رئيس “الموساد” يصل قطر لبحث مع نظيره الاميركي “المرحلة المقبلة” من اتفاق الهدنة في غزة..
حول العالم 28 نوفمبر 2023 0

كوردستريت|| وكالات

قالت هيئة البث الإسرائيلي، الثلاثاء، إن رئيس جهاز “الموساد” دافيد برنياع، وصل قطر بهدف التوصل إلى صفقة تبادل أسرى واسعة النطاق، تشمل رجالا وجنودا إسرائيليين.

وأوضحت الهيئة (رسمية) أن الغرض من زيارة برنياع هو “الترويج لصفقة رهائن واسعة النطاق، تشمل أيضا رجالا وجنودا (إسرائيليين) إضافة إلى بحث استمرار وقف إطلاق النار في قطاع غزة”.

وأضافت أن برنياع “سيلتقي خلال زيارته للدوحة، رئيس وكالة المخابرات المركزية الأمريكية وليام بيرنز، وأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني”.
ولم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات القطرية أو الأمريكية على ما أوردته هيئة البث حتى الساعة (12:45 ت.غ) من ظهر الثلاثاء.

وفي السياق، نقلت هيئة البث الإسرائيلي عن مسؤول في الإدارة الأمريكية، لم تسمه، “تأكيده” أنباء وصول بيرنز إلى قطر، لبحث صفقة إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين المحتجزين لدى حركة “حماس” في قطاع غزة.

وتابعت: “في إسرائيل يقولون إن الزيارة تهدف إلى تقديم مقترحات للخطوط العريضة لعودة جميع المختطفين”، وذلك بعدما اقتصرت صفقة تبادل الأسرى الأولى التي نفذت بالتزامن مع بدء سريان هدنة إنسانية مؤقتة في قطاع غزة، الجمعة الماضية، على إطلاق سراح النساء والأطفال فقط من الجانبين.
وصرحت الهيئة الإسرائيلية بأن اللقاءات في الدوحة تهدف أيضا إلى “تحسين آلية تنفيذ صفقة إطلاق سراح المختطفين، والتي تواجه العديد من التحديات”، دون مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق اليوم، تحدثت تقارير إعلامية أمريكية عن وصول بيرنز إلى قطر، لبحث تفاصيل استكمال صفقة تبادل الرهائن والأسرى بين “حماس” وإسرائيل، بعد تمديد الهدنة التي بدأت الجمعة، يومين إضافيين للإفراج عن عدد إضافي من الأسرى الفلسطينيين والمحتجزين الإسرائيليين في قطاع غزة.

 

ومساء الاثنين، مدد ليومين إضافيين ينتهيان صباح الخميس، اتفاق الهدنة الإنسانية بين إسرائيل و”حماس”، وفق الشروط السابقة للهدنة الأولى، وفق ما أكده متحدث الخارجية القطرية ماجد الأنصاري.
وكان اتفاق الهدنة الأول الذي تم التوصل إليه بعد 49 يوما من اندلاع الحرب في قطاع غزة، يتضمن إطلاق سراح 50 محتجزا إسرائيليا من غزة، مقابل الإفراج عن 150 أسيرا فلسطينيا من السجون الإسرائيلية جميعهم من النساء والأطفال.
وشمل الاتفاق أيضا إدخال مئات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية والإغاثية والطبية والوقود إلى كل مناطق القطاع، إضافة إلى حظر الطيران الإسرائيلي في أجواء القطاع.
وفي 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أطلقت المقاومة الفلسطينية هجوما على مستوطنات غلاف غزة، قتلت خلاله أكثر من 1200 إسرائيلي وإصابة أكثر من 5 آلاف وأسرت نحو 239، وفق ما أوردته هيئة البث.
فيما شنت إسرائيل حربا مدمرة على القطاع خلّفت دمارا هائلا في البنية التحتية وعشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية وأممية.

 

ويلتقي مديرا الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية الثلاثاء رئيس الوزراء القطري في الدوحة لبحث “المرحلة المقبلة” من اتفاق الهدنة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة، وفق ما أفاد مصدر مطلع على الزيارة.

 

وقال المصدر شرط عدم الكشف عن اسمه نظرًا لحساسية المحادثات، لوكالة فرانس برس إن “مدير وكالة الاستخبارات المركزية +سي آي إيه+ (وليام بيرنز) ومدير الموساد (ديفيد بارنياع) يزوران الدوحة للقاء رئيس الوزراء القطري (الشيخ محمد بن عبدالرحمن بن جاسم آل ثاني) للبناء على التقدم المحرز في اتفاق الهدنة الإنسانية الذي تمّ تمديده وبدء المزيد من المباحثات حول المرحلة المقبلة من اتفاق محتمل”، مشيرا إلى حضور مسؤولين مصريين الاجتماع أيضًا.

الأناضول