محرك البحث
رئيس حكومة إقليم كوردستان يفتتح مشروع جافي لاند السياحي في السليمانية
ملفات ساخنة 01 يونيو 2013 0

في المحطة الأخيرة من زيارته الحالية إلى محافظة السليمانية، إفتتح نيجيرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان يوم أمس الخميس مشروع جافي لاند السياحي في مدينة السليمانية، والذي يعتبر من المشاريع السياحية للقطاع الخاص وأحد المشاريع السياحية العملاقة في المنطقة.

وفي كلمة له خلال مراسيم إفتتاح المشروع، هنأ نيجيرفان بارزاني صاحب الشركة المنفذة لهذا المشروع، مشيراً إلى أن المشروع  يخدم مدينة السليمانية، وقال:” يسعدنى أن أشارككم في مراسيم إفتتاح مشروع جافي لاند السياحي، والذي يعتبر أحد المشاريع العملاقة في مدينة السليمانية من قبل شركة ناليا كمشروع سياحي وبهدف توسيع رقعة المساحة الخضراء، وأن هذا المشروع سيقدم خدمة كبيرة لمدينة السليمانية”.

كما جدد نيجيرفان بارزاني عن دعم حكومة إقليم كوردستان للقطاع الخاص، وأعلن:” أن حكومة إقليم كوردستان مستعدة لتقديم كافة التسهيلات للشركات ورجال الأعمال المحليين بموجب قانون الإستثمارفي إقليم كوردستان. ونعتبره مهماً من جانبنا أن يقوم رجال الأعمال المحليين بالاستثمار بشكل أوسع في إقليم كوردستان، لأن ذلك  يعتبر إحدى الطرق الصحيحة في تعزيز البنية الإقتصادية لكوردستان. ولهذا الغرض ندعو جميع رجال الأعمال ومستثمري مدينة السليمانية والمدن الكوردستانية الأخرى إلى لعب دورهم خلال هذه المرحلة من التنمية في كوردستان. وأن حكومة إقليم كوردستان على ثقة بأن القطاع الخاص يعتبر محرك عمل الحكومة، ولا يمكن نجاح أية حكومة من دون دعم ومساعدة ومبادرة القطاع الخاص”.

ودعا رئيس الوزراء القطاع الخاص التعاون مع الحكومة في توفير فرص العمل للشباب، وإستذكر:” إذا ما قارنا المستوى المعيشي وظروف المواطنين في إقليم كوردستان اليوم مع الماضي، نستنتج أن  رفاهية شعبنا أحسن بكثير من جميع المراحل الماضية، وجهودنا مستمرة في تقدم البلاد ورفع المستوى المعيشي في كوردستان والحد من النواقص. نسعى إلى توفير  فرص العمل، والدراسة، الخدمات الصحية، بشكل أفضل، ونحن مهتمون بشكل خاص بشريحة السباب، وولنا ثقة كاملة بشباب الوطن ونحاول توفير فرص أكبر للعمل لهم، وفي هذا العمل نحن بحاجة إلى تعاون القطاع الخاص مع الحكومة في جميع المجالات”.

كما أوضح نيجيرفان بارزاني: أن هذا المشروع السياحي الذي أنجز عن طريق القطاع الخاص. هذا ليس من إنجازات الحكومة، ولكن لحكومة إقليم كوردستان دور مهم   في توفير بيئة ملائمة للإستثمار، وهذا بالنتيجة كان له إنعكاسات إيجابية على تحسين المستوى المعيشي لمواطني إقليم كوردستان. لدينا خطط استراتيجية لتطوير القطاع الخاص وخطط استراتيجية لإحياء وتنمية القطاع الزراعي. للسياحة دور مهم في مجال التبادل الثقافي بين شعوب العالم بالاضافة إلى ذلك يعتبر من أحدى العوامل المساعدة للإنفتاح على دول المنطقة”.

كما إستذكر رئيس الوزراء إلى أن الأمن والإستقرار لهما دوراً رئيسياً في تقدم إقليم كوردستان. وأشار إلى أن إستتباب الأوضاع الأمنية اليوم في إقليم كوردستان، جاء بفضل  سهر والعمل الدؤوب والمستمر لقوى الأمن الداخلي والبيشمركة. ومن هذا المنبر أتقدم بالشكر والعرفان  مرة أخرى لجميع هؤلاء الأعزاء وأتمنى لهم التقدم والنجاح في عملهم المبارك. لا شك أنه من دون التعاون والدور المهم لهذه القوى، كان من الصعب علينا إنجاز مثل هذه المشاريع في إقليم كوردستان.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 956٬572 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: