محرك البحث
رئيس مجلس محلية”جوان قطنة” لكوردستريت:” بيشمركه”روج” لاتدعمهم تركيا ماديا، سيفتح المعبر اذا كانت هناك مناصفة”
ملفات ساخنة 27 مايو 2016 0

كوردستريت – زيوا محو /

في حوار حصري لشبكة كوردستريت الإخبارية مع “اشرف الملا” رئيس مجلس محلية “جوان قطنة” للمجلس الوطني الكوردي حول عدة نقاط منها قوات بيشمركه “روج” وحول اتفاقية سايكس-بيكو، وأسئلة أخرى يكشفها الحوار لكم بكل شفافية ووضوح .

.

بداية تحدث القيادي الكوردي مشيرا بأن قوات بيشمركة “روج” هم من الأشخاص الذين ذهبوا بسبب انتفاضة “2004” ومنذ ذلك الوقت انضمو إلى صفوف البيشمركة، موضحا بأنه في ظل الثورة حدثت انشقاقات في صفوف الجيش السوري، الكثير منهم من الشباب الكورد من كافة الأحزاب والمستقلين الذين انشقوا، واتجهو إلى إقليم كوردستان، مؤكدا بأن من هناك تم تشكيل الأفواج واللواء لهم .

.

وبحسب السياسي الكوردي فإن حكومة إقليم كوردستان قامت بمساندتهم، منوها بأنه لم تكن هناك ولن توجد أية دول أخرى تسند بيشمركة “روج” مضيفا بأنهم حاربوا “داعش” في عدة مناطق في كوردستان حيث أعترف الرئيس “مسعود البارزاني” بأنهم أبطال وسيتم إرسالهم إلى المنطقة الكوردية في سوريا بعد الوصول إلى اتفاقيات برئاسة” أمريكا وروسيا وأصدقاء “pyd” والمجلس الوطني و”tevdem ” موضحا بأنه من حق البيشمركة “روج” أن يعودوا إلى المنطقة الكوردية في سوريا كي يقوموا بحماية وتحرير أراضيهم بحسب تعبيره .

.

مؤكدا في الوقت ذاته بأن تركيا لاتقوم بتمويل بيشمركة “روج” وبأن تركيا لم تقم يوما بمساعدة الكورد إلا أنهم اقتصاديا يقومون ببعض مصالح معهم، مشيرا بأن كورد “سورية” يوجد لديهم مثل يقال “عدم الاعتماد على الأنظمة الغاصبة لكوردستان” وبأن ال”ENKS” والأحزاب الكوردية لم تعتمد أبدا على الأنظمة “الغاصبة” ل”كوردستان” على حد ما أشار إليه .

.

اما مايتعلق باتفاقية سايكس-بيكو ومرور” 100″ عام عليها أوضح القيادي الكوردي بأنه وبعد مرور 100 عام ستحصل اتفاقية جديدة وتنتهي اتفاقية أخرى التي كانت في زمن الدول العظمى مثل “فرنسا، انكلترا وبريطانيا” مشيرا بأن اتفاقية سايكس- بيكو حدثت والآن تظهر اتفاقيات دولية جديدة وهي “أمريكا وروسيا” وبانهم وفي جميع المناطق الكوردية قاموا بالوقوف تنديدا على هذه الاتفاقية، مؤكدا بأنهم في حين كانوا ك”كورد” موزعين في دولتين وبهذه الاتفاقية تم تقسيمهم إلى أربع دويلات،

.

ولكن الآن لن يسمحوا بحصول مثل هذه الاتفاقية وسيحاربونه بمساعدة الدول الصديقة و “البارزاني” منوها بأنه يرى أنه وبعد الانتهاء من اتفاقية سايكس-بيكو ستأتي اتفاقيات تكون في مصلحة الكورد، وخاصة “كوردستان الشمال” كون الحكم فيه “فيدرالي” وستحصل اتفاقيات دولية، وبانهم يأملون أن يحصل كل شيء لصالح الكورد حسب تعبيره . وبحسب القيادي الكوردي فإن معبر “سيمالكا” عندما افتتح كانت باتفاقية بين المجلسين الكورديين حيث حصلت أول اتفاقية في هولير والثانية في دهوك،

.

منوها بأن الواردات يجب أن تكون مشتركة، وكونهم يعتبرون أنهم “هيئة حكومية” على المجلس أيضا من حقها معرفة ما يأتي ويذهب عبر المعبر لأنه عندما يكونون شركاء يجب أن يكون للمجلس حصة أيضا فيه، مشيرا فطالما المعبر مغلق فإنهم لا يتفقون، وبانهم “مسالمين” لا يوجد لديهم شيء على الأرض لذلك هناك نقد ودعوات بعد ارتفاع الأسعار وإغلاق المعبر ليس لصالح المنطقة الكوردية في سوريا بالكامل، موضحا بأنه إذا تم افتتاح المعبر سيكون باتفاق مع حكومة الإقليم وتركيا .

.

مضيفا بأن حكومة الإقليم ستقوم بمشاورات مع المجلس لمعرفة الأوضاع في المنطقة الكوردية في سوريا للعودة في إنشاء اتفاقيات على أن يكون “tevdem” والمجلس شركاء مع بعض، وأن تكون هيئة حكومية واحدة ويكونوا شركاء بالفعل، ملفتا بأنه وفي ذلك الوقت ستفتح الأبواب ولن يتم إغلاقه أبدا أما حاليا مغلق بسبب خرق الاتفاقيات “المتفرقة” عليها من قبل “tevdem” و”ENKS” بحسب قوله .

.

ووفق السياسي الكوردي فأن المجلس يعتمد على أصدقائه في المصاريف والمساعدات ولم تقدم لهم أي رواتب أو أسلحة أو مساعدات من أي طرف آخر، مؤكدا بأنهم كمجلس قاموا بتوزيع بعض الأموال التي أرسلها لهم اصدقاءهم من أوربا على بعض العائلات الفقيرة،

.

وتم إرسال الإغاثة لهم من جمعية “البارزاني الخيرية” وبانهم وزعوها على 400 عائلة في الدرباسية، موضحا بأنه إذا كان معبر “سيمالكا” مفتوحا سيكون من مصلحتهم لان ترسل الجمعيات الإغاثة لهم لتوزيعها على الفقراء والحد من الهجرة، وبحسب قوله فإن المجلس لما كان معدوما من حصته في المساعدات، مؤكدا بأن لايقوموا باحتكار كل ما سيأتي عبر المعبر بل يجب المناصفة، منوها بأن قوة المجلس تكمن في افتتاح المعبر وكان سيقدم مساعدات .

.

وعليه اختتم رئيس مجلس محلية “جوان قطنة” ( الدرباسية) للمجلس الوطني الكوردي “اشرف الملا” حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية مطالبا بالوحدة والمساواة والديمقراطية، شاكرا “البارزاني” على المساعدات التي يقدمها لهم آملا بأنه سيجعلهم يتحدون من خلال اتفاقيات دولية



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬633 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: