محرك البحث
رئيس مجلس محلية” نصر الدين برهك”: لا بديل للبارزاني الآن وكل من يحاول العمل ضد ذلك يقف ضد المشروع القومي الكوردي
ملفات ساخنة 17 أغسطس 2015 0

 كوردستريت- جانو الياني

.

في حوار خاص لشبكة كوردستريت الإخبارية مع رئيس مجلس محلية الشهيد “نصر الدين برهك” (جل أغا – آليان) السيد عبد العزيز مشو أجاب على أسئلة مراسل الشبكة جانو الياني، وعن أفضل السبل لخروج المجلس من الحالة الراهنة قال:

.

“المجلس يعيش حالياً في حالة ثبات وربما هذه فرصته الأخيرة في أن يحيا من جديد ويأخذ دوره الطبيعي بين صفوف المجتمع لكن يعيبه دوما البطىء في العمل، موضحاً ان السبب هو انحصار العمل بأيدي البعض ممن يعملون في المجلس، فلدى غياب أحدهم يتعطل المجلس بالكامل.

.

وأكد” مشو” أن الخطوة المناسبة هو جعل العمل مؤسساتي وترك الجميع يعملون، لا أن يكون مصدر القرار هو المعطل للآخرين، وعند التطبيق المؤسساتية سيعمل كل إنسان حسب طاقاته وقدراته، وفي الوقت ذاته علينا أن نمنح الحرية الكاملة للجنة العلاقات بالعمل ونبعد الأمور التنظيمية عن السياسية، عندها لن يتعطل المجلس لمجرد غياب شخص واحد.

.

وعن رأيه الشخصي فيما يتعلق بالاتفاقيات مع الـ ب ي د أكد رئيس مجلس محلية الشهيد نصر الدين أنه لابد من تطبيق هذه الاتفاقيات , وبحسب تعبيره لأنها “الضمانة الحقيقية” لوحدة الصف الكوردي،  مشيراً بانه “لا بد من الرجوع إليها بشكل فوري، والعمل سوياً من أجل إنجاحها أولا والعمل على تنفيذ بنودها وخصوصا فيما يتعلق بعودة البيشمركة لمساعدة إخوانهم الكورد من ي ب ج و ي ب ك وحماية المناطق الكوردية جنبا إلى جنب، وغير ذلك سيؤدي لتشرذم الموقف الكوردي.

.

وفيما يتعلق بتداعيات إنشاء تركيا منطقة آمنة على المنطقة أوضح” مشو” لشبكة كوردستريت:

.

“تركيا حاولت منذ بداية الثورة فرض هذه المنطقة، والغاية واضحة طبعا وهي الدخول إلى المناطق الكوردية وفرض أجندات تابعة لها   ..

.

“ولمنع تمدد  الــypg  ثانيا،  وبحسب تعبيره هم ليسوا ” بحاجة لهكذا منطقة تحاول التصدي للمواقف الكوردية.

.

وعن وجود خطة للإرتقاء بإعلام محلية الشهيد نصر الدين أوضح رئيس مجلس المحلية أن للإعلام دور مهم جدا في المجتمع لأن يؤثر بشكل كبير على الجمهور الملتقي وتوصل الفكرة له،  معرباً عن اسفه ان   الوسائل الإعلامية غائبة عن المجلس الوطني الكوردي بشكل تام ولم يعمل المجلس على الاستفادة منها ونحن في محلية الشهيد نصر الدين برهك كنا السباقين لنشر نشرة إعلامية باسم المحلية نتمنى أن تكون نالت رضى الجميع وسوف نحاول تقديم الأفضل في النشرات القادمة.

.

وفيما يتعلق بموقف المجلس الوطني حول تعرض مسعود البرزاني رئيس إقليم كوردستان للضغوطات الإقليمة والداخلية أجاب” مشو” مختتماً حواره مع شبكة كوردستريت قائلاً:

.

“كلنا نعرف الرئيس البارزاني وما قدمه ويقدمه للشعب الكوردي في جميع الجهات ومن كافة النواحي وعلى جميع الأصعدة، هذه الضغوطات هي نتيجة تمسكه بالموقف الكوردي أو المشروع القومي الكوردي وهو واضح وجلي، مضيفاً انهم  كمجلس وطني كوردي ومجلس محلي  يعلنون وبشكل صريح وواضح بل و يتمسكون  بموقفهم  ببقاء الرئيس البارزاني رئيسا لإقليم كوردستان نظرا لمواقفه ما وصفه بـ “البطولية واكتسابه احترام الجميع في الداخل وكذلك اكتسابه احترام جميع دول العالم،

.

لافتاً بانه لا بديل للبارزاني الآن وكل من يحاول العمل ضد ذلك بحسب تعبيره  ” بأنه يقف ضد المشروع القومي الكوردي وحقه في جميع مطالبه المشروعة”.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: