محرك البحث
“رايتس ووتش”: لن تتوقف روسيا عن جرائمها في سوريا دون عقوبات دولية
حول العالم 14 فبراير 2016 0

كوردستريت_وكالات/

اكدت منظمة هيومن رايتس ووتش أمس السبت أن روسيا لن تتوقف عن ارتكاب جرائمها في سوريا وتقديم الدعم لبشار الأسد إلا في حال تعرضها لعقوبات دولية.

وقال “كينيث روث” المدير التنفيذي لمنظمة هيومن رايتس ووتش ردًّا على نفي روسيا قصف المدنيين في سوريا: إن المنظمة وثقت “قيام روسيا برمي القنابل العنقودية المحرمة دوليًّا على مناطق مأهولة من قِبَل المدنيين مما يؤدي إلى قتلهم”، لافتًا إلى أن “روسيا تلجأ إلى نهج الإنكار، وهذا ما يكشف بشكل خاص عن الوجه القبيح للحرب في سوريا”.

وأضاف “كينيث روث” في حوار أجراه مع قناة “DW” عربية على هامش مؤتمر ميونيخ: إن بشار الأسد انتهك اتفاقية جنيف للحرب وارتكب جرائم ضد الإنسانية حيث قتل أكبر عدد ممكن من المدنيين في مناطق الثوار بهدف إخلاء هذه المناطق وإرهاب ساكنيها، مشيرًا إلى أن روسيا بعد دخولها الحرب بجانب نظام الأسد ترفض الاعتراف بالجرائم التي وصفها بـ”الفظيعة”.

وحول خطة السلام التي تم الاتفاق عليها خلال اليومين الماضيين في ميونيخ قال مدير المنظمة الدولية: “أخشى أن لا يتم التحكم في وقف القتال، ونعود إلى المربع الأول”.

ودعا “كينيث روث” المجتمع الدولي إلى فرض عقوبات على روسيا لوقف دعمها لجرائم الحرب التي ترتكب في سوريا فقال: “لن تتوقف روسيا حتى تشعر بأنها تدفع ثمن دعمها لفظائع الأسد، هذا الثمن يجب أن يكون من سمعتها من خلال إدانة دولية لتحريضها ومساعدتها في ارتكاب جرائم الحرب في سوريا. يجب أيضًا أن ننظر إلى عقوبات مناسبة، عقوبات موجهة مثل التي أظهرت جدواها في أزمة أوكرانيا”، مؤكدًا “لن نرى تحوُّلًا حقيقيًّا في السياسة الخارجية الروسية تجاه سوريا”، دون عقوبات دولية.

ويذكر أن الغارات الروسية تسببت في مقتل مئات المدنيين ونزوح وتشريد الآلاف عن ديارهم وقراهم منذ بدء ضرباتها الجوية على سوريا لدعم نظام الأسد في 30 سبتمبر الماضي.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك