محرك البحث
رايتش واتش والبرنامج السوري للتطوير القانوني، يتهمان الأمم المتحدة بالتورط في دعم كيانات ارتكبت جرائم حرب.
حول العالم 29 يناير 2022 0

كوردستريت || وكالات 

اتهمت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية و”البرنامج السوري للتطوير القانوني” الأمم المتحدة بالتورط في دعم كيانات ارتكبت جرائم حرب .

وأكدت المنظمة والبرنامج السوري في بيان لهما أن عدم وجود ضمانات كافية في ممارسات الشراء المتبعة من قبل وكالات الأمم المتحدة التي تقدم المساعدة في سوريا، أدى إلى مخاطر جسيمة تتمثل في تمويل الكيانات المنتهكة.

واشارت المنظمتان إلى أن الوكالات الأممية لا تدمج مبادئ حقوق الإنسان بشكل كاف في تقييمها لموردي الأمم المتحدة وشركائها في سوريا، وهذا يعرضهم لمخاطر كبيرة تتعلق بالسمعة وتمويل الجهات المسيئة و/أو الجهات التي تعمل في قطاعات عالية المخاطر دون ضمانات كافية.

ونوهتا إلى أن النظام السوري أرتكب فظائع بحق شعبه، بما في ذلك التعذيب الجماعي والهجمات بالأسلحة الكيمائية والعنف الجنسي ، ورغم هذا السجل المرعب، لم تبذل وكالات الأمم المتحدة في كثير من الأحيان العناية الواجبة بحقوق الإنسان لضمان أن الطريقة التي يحصلون بها على الإمدادات والخدمات محليا لا تعزز انتهاكات حقوق الإنسان والفساد.

222


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

%d مدونون معجبون بهذه: