محرك البحث
رسالة عيد الاضحى المبارك من اتحاد الديمقراطيين السوريين الى الشعب السوري الابي
بيانات سياسية 14 أكتوبر 2013 0

 تحية الى شعبنا السوري الصابر تحية الى كل ثائر على الارض السورية الجريحة تحية الى اليتامى والثكالى في بلادنا الحبيبة تحية الى حجاج بيت الله الحرام وهم يدعون للثورة السورية والشعب السوري بالنصر يا شعبنا السوري الحر يطل علينا العيد المبارك ، وقد أطبقت على وطننا الحبيب محن رهيبة لم يكن احد يتصور ان نظاما سياسيا يمكن أن ينزلها بشعبه في سائر اقطار الارض … نعم ، يمر عيد الأضحى المبارك وقد تكالب علينا الأشرار من كل حدب وصوب، ورمانا أعداء الإنسانية بكل ما حوزتهم من شر مستطير ، بينما انتم صابرون محتسبون . إننا ، ونحن في يوم العيد ، كما في كل يوم آخر، نعمل لدرء هذا المصاب الأليم ، الذي نزل بشعبنا السوري على امتداد أرض وطنه الجريح ، ولا ننسى للحظة واحدة مناظر الدم والخراب والدمار التي لا تفارق اعيننا ، وصرخات الألم التي تنطلق من روح وجسد كل سورية وسوري على امتداد ارضنا المنكوبة، ونتمنى لو نستطيع ضم كل فرد من شعبنا الأبي إلى صدورنا، ومواساته عن ما اصابه من تنكيل وقتل وتشريد وتجويع . أيها الثائرون على أرض سورية الحبيبة : أيها الأحرار المطالبون بحقكم في الحياة بحرية وكرامة ، في هذا اليوم اراد سيدنا ابراهيم عليه السلام تقديم ابنه كاضحية امتثالا لامر الله عز وجل ، وقد قدمتم انتم مئات آلاف الأضحيات من أجل حريتكم ، التي تستحق ما قدمتموه ، مثلما تستحق شجاعتكم وبطولاتكم في مقاومة اعداء الله والانسان كل الاجلال والاحترام ، الذين يدنسون ارض الشام الطاهرة ، ولا بد ان يرحلوا عنها قريبا بمشيئة الله ، مهزومين مدحورين ، لتبقى سوريا لكم ، وطنا حرا لشعبها المضحي والحر . أيها الثوارالأحرار : إن أعداءكم هم أعداء الإنسانية الذين تجردوا من القيم ، فقتلوا الأطفال ، وبقروا بطون النساء ، وعملوا للفتنة والاقتتال الطائفي والقومي والمذهبي ، لكنكم افشلتم سعيهم واحبطتم مقاصدهم ، فبورك وعيكم الوطني الذي يوحِّد صفوفكم، ويحول دون انجراركم الى الحرب الأهلية ، ويدفعكم إلى مواجهة الخارجين على قيمكم الوطنية ، فلتستمروا في توجيه سهامكم إلى العدو المشترك ، ولتفوتوا الفرص على كل من يريد استدراجكم إلى اقتتال فيما بينكم يريحه ، ولتقاوموه كما تقاومون النظام الباغي ، ولتبقوا قلبا واحدا وارادة واحدة ، ولتتصافح أياديكم ويسامح بعضكم بعضا لانكم إخوة وطن ومصير ، وابناء شعب واحد . أيها السوريون على أرض سورية وفي المخيمات والمهاجر : نعاهدكم ان لا ندخر جهداً في نصرة ثورتنا المباركة ، وان نبقى الى جانبكم وتحت تصرفكم الى ان تزول الغمة وتعود سوريا لكم : وطنا حرا عزيزا لشعب حر عزيز ، تظلله الكرامة في دولته الديمقراطية التي لا تميز او تفرق بين بناتها وابنائها . الجنة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للاسرى اتحاد الديمقراطيين السوريين



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 958٬291 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: