محرك البحث
رغم سيطرتها على أكبر آبار النفط ، مناطق قسد تشهد أزمة محروقات حادة ، والسكان يشتكون.

كوردستريت || متابعات 

يعاني سكان الحسكة،  من قلة المحروقات وصعوبة الحصول عليها، وسط إغلاق معظم محطّات الوقود، نظراً لقلة الكميات الواردة إليهم.

وأوضحت مصادر محلية لكوردستريت ، أن معظم المحطات في الحسكة، مغلقة بسبب عدم توفر المحروقات لديها، حيث تشهد مختلف مدن شمال شرقي سوريا، منذ مطلع الشهر الحالي، أزمةً على محطّات الوقود.

وأضافت هذه المصادر أن المواطنين ينتظرون لساعات للحصول على بضعة ليترات من المازوت والبنزين من نوعية سيئة ،وبالمقابل تتوفّر مادة البنزين بكثرة في السوق السوداء، بسعر يصل إلى 2500 ليرة.

ونوهت إلى أن النوعية السيئة للمازوت تؤدي إلى إعطاب الآليات التي تكلف صاحبها مبالغ مالية عالية.وخاصة في هذه الظروف السيئة.

وكانت مصادر إعلامية نشرت صوراً تظهر كيفية تهريب مادتي المازوت والبنزين إلى مناطق النظام السوري والمعارضة ، فضلاً عن أن الإنتاج اليومي لآبار النفط في مناطق قوات سوريا الديمقراطية تزيد عن 360 ألف برميل.

159


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك