محرك البحث
روسيا تسيطر على مشروغ الغاز الجديد في ريف ديرالزور وتقول للإيرانيين والصينيين : هذه المنطقة الغنية بالثروات لي.

كوردستريت || متابعات 

كشفت مصادر إعلامية تابعتها كوردستريت أن مشروع الغاز الجديد في المنطقة الوسطى في سوريا، يأتي لضمان سيطرة روسيا على الفوسفات.

وأوضحت هذه المصادر ،أن الشركة الروسية التي تشرف على المشروع تريد إمداد معمل الأسمدة الذي استحوذت عليه بالطاقة، وكذلك لحقول الفوسفات، على حساب سوريا .

ونوهت المصادر نقلاً عن الباحث الاقتصادي يونس الكريم قوله : إن أرقام تكاليف هذه المشاريع تزيد من مديونية الدولة السورية رغم عدم استفادة النظام السوري منها.

 وأشارت إلى أن روسيا بعد أن سيطرت على الفوسفات ومعمل الأسمدة، تحاول الآن تأمين الطاقة التشغيلية اللازمة على حساب سوريا أيضاً.

ولفتت إلى أن روسيا تركز في مشاريعها الاستثمارية على المنطقة الوسطى، وهي تريد القول للإيرانيين إن هذه المنطقة الغنية إلى حد ما بالثروات الطبيعية هي تحت سيطرتنا، ولن يُسمح لشركات غير روسية بالاقتراب منها.

 ونوهت إلى أن النظام كان يفكر بطرح مشاريع الطاقة على الشركات الإيرانية والصينية، إلا أن روسيا تحتكر هذا القطاع.

341


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

فيسبوك

%d مدونون معجبون بهذه: