محرك البحث
روسيا تصدّق على بقاء قواتها الجوية في سوريا 50 عامًا
حول العالم 15 يوليو 2017 0

كوردستريت | وكالات |

صدَّق مجلس الدوما الروسي، على بروتوكول يسمح بنشر القوات الجوية الروسية في سوريا نحو 50 عامًا، وفقًا لوكالة سبوتنيك.

ويتضمن البروتوكول بنودًا تحدد مسائل نشر المجموعة الجوية الروسية وممتلكاتها على الأراضي السورية لـمدة 49 عامًا، وكذلك مسائل تتعلق بعمل المجموعة.

وتسمح الاتفاقية التي وقَّعتها روسيا مع نظام الأسد، يوم 26 أغسطس/آب 2015، لوحدات من القوات الجوية الروسية بالانتفاع المجاني بمطار حميميم ومنشآته، وما يوافق النظام على تقديمه من قطع الأرض.

وفي أول تعليق له بعد التصديق على البروتوكول قال رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما، فلاديمير شامانوف “إن وجود قاعدتنا العسكرية في هذه المنطقة هو عامل استقرار مهم، يحد من الفوضى التي كانت موجودة في سوريا، كما تسهم القاعدة الروسية في سوريا في وضع حدود تمنع من امتداد الحرب السورية إلى مناطق أخرى”.

وأضاف شامانوف “اليوم بعد التصديق على البروتوكول تعتبر روسيا الضامن الحقيقي للاستقرار في المنطقة، ومع استعادة العلاقة مع الأمريكيين سيسهم ذلك في تقوية عوامل الاستقرار في سوريا والمنطقة”، على حد قوله.

وكانت لجنة مجلس الدوما للشؤون الخارجية أوصت، يوم الاثنين الماضي، بالمصادقة على البروتوكول الملحق بالاتفاقية الروسية السورية حول نشر مجموعة القوات الجوية الروسية في سوريا.

وتدخلت روسيا عسكريًّا في سوريا، في سبتمبر/أيلول 2015، لدعم نظام الأسد، وتسبَّبت غاراتها الجوية وعمليات القصف في قتل وتشريد آلاف المدنيين من الشعب السوري.