محرك البحث
ريف حلب: فصائل المعارضة تستعيد السيطرة على منطقة الصوامع بين بلدة تل رفعت وقرية كلجبرين

كوردستريت- سيدا أحمد
.
استعادت فصائل المعارضة اليوم السيطرة على منطقة الصوامع الواقعة بين بلدة تل رفعت وقرية كلجبرين في ريف حلب الشمالي بعد معارك عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وذلك بعد أن سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على الصوامع أمس بعد قصفها من قبل الطيران الروسي لمدة 15 يوماً متواصلاً حسب ناشطين والذي تسبب بدمار بعض أجزاء الصوامع.
.
من جهة ثانية وحسب ما أفاد بعض شهود العيان من قرية احرص لكوردستريت فإن مختار القرية توجه مع عدد من وجهاء القرية للتشاور مع النظام وإقناعهم بالانسحاب من القرية وتسليمها لقوات سوريا الديمقراطية، فكان الرد بتأجيل القرار إلى يوم الجمعة.
.
في سياق أكد إعلامي في جيش الثوار على صفحته الشخصية في الفيسبوك إصرارهم على السيطرة على قرية احرص والتقدم لمحاربة تنظيم “داعش”.
.
من جهة أخرى تتم الآن مشاورات بين وجهاء بلدة مارع معقل المعارضة في الشمال السوري لتسليمها إلى قوات سوريا الديمقراطية ولكن دون اتخاذ قرار نهائي حتى اللحظة.
.
إلى ذلك تستمر المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية والفصائل الإسلامية المتمثلة بجبهة النصرة “ذراع تنظيم القاعدة في سوريا” في الريف الشمالي لمحافظة حلب أو كما يطلق عليها قوات سوريا الديمقراطية ”مناطق الشهباء”، حيث تمكنت قوات سوريا الديمقراطية في المعارك الأخيرة في “تل رفعت ومنغ” من أسر بعض المقاتلين من جبهة النصرة وأحرار الشام حسب ما صرح الناطق الرسمي باسم جيش الثوار السيد طارق أبو زيد دون تحديد عدد المقاتلين الذين تم أسرهم.
.
وفي سياق متصل صرح إعلامي جيش الثوار السيد أحمد العمر لشبكة كوردستريت عن انضمام المئات من الأهالي لقوات سوريا الديمقراطية لمساندتهم في الحرب ضد تنظيم داعش.
.
من جهة أخرى نشر ”مكتب النازحين” في مدينة عفرين التابعة “للإدارة الذاتية الديمقراطية” تقريراً بينت فيه عدد النازحين العالقين على الحدود التركية والتي تقدر بـ 25 ألفاً بعدما أوصدت تركيا الباب في وجههم.
.
إلى ذلك أصدرت القيادة العامة لجيش الثوار بياناً للرأي العام تدعوا فيه المدنيين للعودة إلى قراهم وبيوتهم آمنين بعد عودة الهدوء وتوقف الاشتباكات في بعض القرى.

received_10201538264776195



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك