محرك البحث
ريف حلب: مطار منغ يخطف الأنظار من جديد… ق س د تسيطر على المطار بمساندة الطيران الروسي

كوردستريت- سيد أحمد

.

عاد مطار منغ العسكري في الريف الشمالي لمحافظة حلب إلى واجهة الأحداث من جديد، بعد أن فقد النظام السوري سيطرته عليه في أغسطس/أب 2013، وذلك بعد معارك طاحنة مع الفصائل المعارضة والإسلامية  انتهت بسيطرة الأخيرة عليه.

.

وفرضت قوات سوريا الديمقراطية سيطرتها على مطار منغ العسكري حوالي الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف ليلة أمس بعد اشتباكات عنيفة مع جبهة النصرة “ذراع تنظيم القاعدة في سوريا” وبعض الفصائل الإسلامية الأخرى، من بينها حركة أحرار الشام الإسلامية، وذلك تحت غطاء جوي من قبل الطيران الروسي الذي سهل عملية سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على المطار الذي يتمتع بأهمية كبيرة.

.

وباتت قوات سوريا الديمقراطية بعد سيطرتها على مطار منغ وبلدتها قريبة من السيطرة على الطريق الواصل بين محافظة حلب والحدود التركية، وأصبحت قريبة من مدينة إعزاز شمالاً وتل رفعت شرقاً.

.

وبذلك انحسرت مناطق سيطرت قوات المعارضة بسبب انسحابها من القرى والبلدات لصالح قوات سوريا الديمقراطية من جهة، وبسبب الهجوم الشرس لقوات النظام وميلشياته على الريف الشمالي مطلع هذا الشهر من جهة أخرى.

.

من جهة أخرى كذب السيد عبدو إبراهيم رئيس هيئة الدفاع في مقاطعة عفرين عبر بيان نشر على موقع قوات حماية الشعب الإشاعات التي روجت بأن هناك اتفاق بين الوحدات الكوردية والنظام للسيطرة على الريف الشمالي لمحافظة حلب وقال “إن هذا الخبر عار عن الصحة.

.

وأشارإبراهيم إن نداء الأهالي للوحدات الكوردية جاء قبل إحراز النظام أي تقدم قي الريف الشمالي، مضيفاً أنهم في قوات سوريا الديمقراطية مستعدون لتلبية نداء جميع الأهالي في أي منطقة من الأراضي السورية لتحريرها من النظام والمرتزقة.

.

الجدير بالذكر أن وحدات حماية الشعب الكوردية والتي تعتبر أهم فصيل عسكري ضمن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت الاثنين الماضي على قريتي “دير جمال ومرعناز” بعد انسحاب قوات المعارضة دون اشتباكات مما سهل عليها الوصول إلى مطار منغ والسيطرة عليه.

.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك