محرك البحث
ريف حلب: منظمة أطباء بلا حدود: أكثر من 100 ألف نازح معرض للخطر في إعزاز

كوردستريت – سيدا أحمد

أصدرت منظمة أطباء بلا حدود بيانا اليوم الاثنين عبرت فيها عن قلقها من تجمع أكثر من 100 ألف نازح معرضون للخطر وعالقون في مدينة إعزاز في الريف الشمالي من مدينة حلب وذلك مع اقتراب المعارك من أطرف المدينة بين فصائل المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة ”داعش”.

.

وتشهد مدينة إعزاز منذ فترة وفود للنازحين بشكل كبير نتيجة المعارك الدائرة علي أطرافها بين تنظيم الدولة “داعش” والمعارضة المسلحة من جهة والمعارك المتقطعة بين قوات سوريا الديمقراطية وفصائل المعارضة المسلحة والإسلامية من جهة أخرى حيث تعتبر إعزاز من أكثر المدن اكتظاظا بالنازحين لاحتوائها على معبر باب السلامة الذي يربطها بتركيا.

.

وأفاد الناشط الكردي إبراهيم كوريش لشبكة كوردستريت أن المعارك أصبحت قريبة من إعزاز حوالي 2 كيلومتر لا أكثر، مشيراً إلى أن المعارك في حال اقترابها أكثر ستؤدي إلى كارثة إنسانية بكل معنى الكلمة، مستذكراً ما فعله تنظيم داعش قبل فترة وجيزة بحق نازحي مخيم “أكدة” بحجة أن أغلب ساكنيه من بلدة “مارع” التي يحارب أبنائها التنظيم.

.

وأشار كوريش إلى ازدياد أعداد النازحين من جهة وازدياد الخطر عليهم بسبب اضطرارهم للعبور إلى تركيا بطرق غير شرعية معرضين أنفسهم للخطر من جهة ثانية، وذلك لإغلاق السلطات التركية المعبر بحجة عدم قدرتها على استيعاب أعداد أخرى من النازحين.

.

الجدير بالذكر أن بعض المنظمات الحقوقية والإنسانية تقوم بحث حكومة أنقرة لفتح المعبر واستقبال النازحين تلافيا لأية كوارث قد تحدث.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 972٬126 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: