محرك البحث
القيادي في الحزب اليكيتي لكوردستريت : مطلوب من ال”pyd ” الكف عن الممارسات “الاستبدادية”…وتأجيل مؤتمر حزبنا “شرعي” والقيادة مصممة على عقده قريبا
ملفات ساخنة 19 نوفمبر 2016 0

كوردستريت – سري كانيبه ( راس العين )  
.
قال “بدران مستو” العضو القيادي في حزب يكيتي كوردي في سوريا وممثل الحزب في المجلس المحلي في ( راس العين ) بأن حزبهم يمثل حسب اعتقاده “ضمير الشعب الكوردي، ودرعه في مواجهة السياسات والمشاريع العنصرية والممارسات الإرهابية التي تستهدف إرادة الشعب الكردي في الحرية والعيش الكريم سواء ضد النظام السوري الدموي في السابق أو ضد سلطة pyd “القمعية” في الوقت الحالي” معتبرا بأن ما وصفه ب”نضاله” ينسجم مع برنامجه السياسي الداعي إلى اعتماد مختلف الوسائل النضالية بالطرق السلمية والحضارية، وترجمتها عملياً على أرض الواقع وبدون أي تردد عندما تجد فيها مصلحة للشعب الكردي ولقضيته “العادلة” وذلك في حديث خاص أجراه مراسل شبكة كوردستريت الإخبارية معه.

.
وأضاف “مستو” بأن “نضاله” يتناسب أخلاقيا وسياسياً مع المسؤولية التاريخية حيال الشعب الكردي أمام هكذا انتهاكات وتجاوزات، مؤكدا بأن مثل هكذا إرادة في التصميم على “النضال ورافض للخضوع والتدجين يتناقض كلياً مع المنهج الشمولي التي تتبعه حالياً سلطة pyd” والتي تحاول فيها حسب تعبيره “إنهاء الحياة السياسية و فرض هيمنتها ومشروعها السياسي على المجتمع الكردي مما يدفعها إلى إغلاق مكاتب حزب يكيتي واعتقال قياداته وكوادره ظناً منها إنها ستروعهم وتضع حداً لنشاطاتهم” ملفتا الحديث بأنه يقول لهم -أي للpyd- إنهم “يحلمون” ولم يعرفوا بعد حزب يكيتي على حقيقته وعنفوانه، مشيرا بأن المطلوب من ال”pyd” هو “الكف عن هذه الممارسات الاستبدادية” وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في سجونها، والعودة إلى التوافق والصف الكوردي؛ لأن هذه “الممارسات” التي وصفها ب”الهدامة” لا تخدم أحداً سوى أعداء الشعب الكردي.

.
وحول تأجيل مؤتمر الحزب المذكور أوضح القيادي الكوردي بأن مؤتمر حزب يكيتي ينعقد كل ثلاث سنوات، مشيرا بأن هذه المدة “قد انتهت” منذ شهر آذار الماضي، منوها بأن النظام الداخلي للحزب أعطى اللجنة المركزية صلاحية تأجيل موعد انعقاد المؤتمر لمدة أقصاها سنة واحدة وهذه المدة لا زالت ضمن الحدود المسموحة بها، معتقدا بأن القيادة في الحزب “مصممة” على عقد المؤتمر قبل شهر آذار القادم.

.
وتابع السياسي الكوردي في ذات السياق مشيرا بأن سبب تأجيل مؤتمر المجلس الوطني الكردي يكمن في عدم قدرة مندوبي المؤتمر في منطقة عفرين ودول الجوار السوري من حضور المؤتمر “للظروف الأمنية الخاصة بهم” وكذلك إمكانية الإفراج عن قيادات حزب pdk-s الحليف في سجون ما وصفه ب”سلطة pyd” خلال الفترة القادمة حتى يتمكنوا من حضور المؤتمر، منوها بأنه “لربما يتبوأ أحدهم استلام رئاسة المجلس”

.
“مستو” أوضح  حول الانتخابات الرئاسية الامريكية بأن بعض أسباب اختيار الناخب الأمريكي للمرشح الجمهوري “دونالد ترامب” يكمن في تراجع النفود الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط لصالح تمدد النفوذ الروسي، مما أضرت بهيبة الولايات المتحدة الأمريكية على المستوى العالمي؛ وكذلك تردد إدارة “اوباما” في حسم مصير كثير من الملفات والقضايا الدولية مثل ملف الأزمة السورية التي دخلت عامها السادس وخلف الدمار والمآسي الإنسانية الكبيرة.

.
واختتم ” بدران مستو” القيادي البارز في الحزب اليكيتي  حديثه لشبكة كوردستريت  بأنه يعتقد إن البيت الأبيض والشرق الأوسط بحاجة إلى رئيس من الحزب الجمهوري مثل “ترامب” لمعالجة القضايا المتأزمة والذي لا يتورع في اتخاذ أي خيار ما في سبيل تحقيق ذلك؛ وكل ذلك حسب قوله.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: