محرك البحث
ستكون على أرض المعركة خلال 10 أيام.. الأسلحة الثقيلة تبدأ بالتدفق على الحر وروسيا وإيران تحذران الغرب
ملفات ساخنة 17 يونيو 2013 0

كورد ستريت / قال عضو في الائتلاف الوطني إن الجيش الحر بدأ تلقِّي السلاح الثقيل والنوعي من شمال سوريا وجنوبها منذ 3 أيام، لكن لم يتم توزيعه بعد، كما نقلت صحيفة “الشرق الأوسط”.

وكشف محمد سرميني عن تفاصيل تسليم الأسلحة قائلا: تسليم السلاح يتم حصرًا للكتائب التابعة لقيادة الأركان برئاسة اللواء إدريس، ومنها إلى قادة الجبهات التابعة لها، وهؤلاء يقومون بتوزيعه إلى رؤساء المجالس العسكرية والثورية، وإن من يرسل السلاح الآن ليس الولايات المتحدة، بل حلفاؤها.

وأكد سرميني أن التوزيع سيكون بحسب حاجة كل جبهة، لكن التركيز سيكون على حلب ودرعا.
من جانبه، صرَّح العقيد قاسم سعد الدين أن الجيش الحر سيبدأ تسلم الأسلحة الثقيلة والنوعية الأسبوع المقبل، حيث ستكون على أرض المعركة خلال 10 أيام بحد أقصى.

سعد الدين الناطق الرسمي باسم القيادة العسكرية العليا للجيش الحر، أوضح أن السلاح سيسلم إلى الجيش الحر في سوريا من الحدود الشمالية (مع تركيا) والحدود الجنوبية مع الأردن.

وأكد سعد الدين أن هناك اتجاهًا لإنشاء منطقة عازلة تنطلق من الحدود الأردنية وبعمق نحو 30 كلم داخل سوريا.
وأضاف: حصولنا على السلاح النوعي وخصوصًا صواريخ (ستينغر) سيجعلنا قادرين على إقامة مناطق عازلة في أي مناطق داخل سوريا بجهود الجيش الحر من دون مساعدة دولية.

كما أعلن الناطق الرسمي باسم القيادة الجنوبية التابعة لهيئة أركان الحر “مطر إسماعيل” أن شحنات الأسلحة صارت جاهزة على الحدود، وننتظر في قيادة الجبهة الجنوبية أن نتسلم هذا السلاح خلال أيام قليلة.

وكشف مطر إسماعيل عن نوعية الأسلحة المرسلة للحر قائلا: شحنات الأسلحة تتضمن صواريخ مضادة للدروع والطائرات، وشدد على أن فعالية هذا السلاح ستظهر خلال مدة قصيرة؛ لأن مقاتلي الجيش الحر مدربون بطريقة تمكنهم من استخدام هذا السلاح الجديد سريعًا في أرض المعركة.
المصدر: زمان الوصل

 إيران تحذر من تسليح المعارضة السورية
حذر رئيس هيئة الأركان العامة الإيراني، حسن فيروز آبادي، من تسليح من سماهم الإرهابيين في سوريا, وقال إن ذلك سيكون الخطأ الأكثر خطورة من الرئيس الأميركي باراك أوباما بإيعاز من إسرائيل.

واعتبر فيروز آبادي أن هذا التسليح لم يعد مجديا “بعد ما أرغمهم الجيش السوري على الانكفاء والتراجع”.

وكان بن رودس -نائب مستشار الأمن القومي الأميركي للشؤون الإستراتيجية- قد أعلن أن الولايات المتحدة قررت تعزيز دعمها العسكري للمعارضة في سوريا.

وكشف مسؤولون أميركيون أيضاً أن أوباما سمح وللمرة الأولى منذ بدء الأزمة السورية بتزويد المعارضة السورية بأسلحة خفيفة وذخائر، بعد أن تأكدت الولايات المتحدة من استخدام النظام السوري أسلحة كيمياوية.

حراك دولي وعربي بشأن أزمة سوريا
قال رئيس الوزراء البريطاني إن بلاده وروسيا يمكنهما التغلب على خلافاتهما بشأن سوريا، بينما
حذرت موسكو الغرب من تسليح المعارضة السورية. وعلى الصعيد الإقليمي رحبت جامعة الدول العربية بدعوة الرئيس المصري محمد مرسي لعقد قمة طارئة بشأن الأزمة السورية. في الأثناء دعا الفاتيكان قمة الثماني لوقف فوري لإطلاق النار في سوريا.

ففي لندن قال رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون اليوم الأحد عقب اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عشية قمة الثماني في إيرلندا الشمالية، إن روسيا وبريطانيا يمكنهما التغلب على الخلافات في موضوع الحرب السورية.

وقال كاميرون في مؤتمر صحفي مشترك مع بوتين “ما خرجت به من مناقشتنا اليوم هو أن بمقدورنا التغلب على هذه الخلافات إذا أدركنا أننا نتفق في بعض الأهداف الأساسية وهي وضع حد للصراع ومنع تفكك سوريا والسماح للشعب السوري بأن يقرر من يحكمه ومحاربة المتطرفين وهزيمتهم”.

من جهته حذر بوتين الغرب من تسليح المعارضة السورية قائلا إن خصوم الرئيس بشار الأسد أكلوا أعضاء بشرية ويجب عدم دعمهم.

وفي أول تصريحات علنية له منذ قرار إدارة الرئيس باراك أوباما تسليح المعارضة السورية للإطاحة بالأسد قال بوتين في المؤتمر الصحفي إن روسيا تريد توفير الظروف المواتية لإنهاء الصراع المستمر منذ عامين. وأضاف “أظن أنك لا تنكر أن على المرء ألا يدعم أشخاصا لا يقتلون أعداءهم فحسب بل يشقون أجسادهم ويأكلون أحشاءهم أمام الناس والكاميرات”.

ومضى يقول “هل هؤلاء هم الذين تريد أن تدعمهم؟ هل هؤلاء هم من تريد أن تزودهم بالسلاح؟”.

وقال إن موسكو “لا تنتهك القواعد” الدولية حين تزود النظام السوري بالسلاح، معتبرا أن قيام شركائه الغربيين في مجموعة الثماني بتسليح المعارضين السوريين سيشكل انتهاكا لهذه القواعد. وأضاف “نحن لا ننتهك أي قاعدة أو معيار وندعو جميع شركائنا إلى تبني السلوك نفسه”.
قمة عربية
عربيا، أعربت جامعة الدول العربية عن ترحيبها بدعوة الرئيس المصري محمد مرسي لعقد قمة عربية مصغرة بشأن سوريا وقال السفير أحمد بن حلي -نائب الأمين العام للجامعة- إن التحديات القائمة تدفع الجامعة للترحيب بأي تجمع عربي أو إسلامي على هذا المستوى، لكنه أشار إلى أن الجامعة لم تتلق طلب مصر بشكل رسمي.

وكان مرسي قد دعا -خلال مؤتمر نصرة الشعب السوري الذي عقد بالقاهرة مساء السبت- إلى قمة عربية وإسلامية لهذا الغرض، وقال إن الشعب السوري يطالب بمزيد من الإجراءات الفاعلة لنصرته، كما طالب مجلس الأمن بإصدار قرار يحظر الطيران فوق سوريا، وأعلن عن قطع العلاقات المصرية مع النظام السوري.

وردا على سؤال عن رؤية الجامعة العربية للموقف المصري، أشار بن حلي إلى أن مجلس الجامعة العربية كان قد أصدر قرارا في هذا الشأن العام الماضي، لكن التنفيذ هو قرار سيادي يتعلق بكل عضو في الجامعة على حدة من منطلق سيادتها الحرة ومواقفها من الأزمة السورية.

وبشأن المطالبات بفرض منطقة حظر طيران فوق سوريا، قال بن حلي “نحن الآن نتكلم عن الحوار وعن حل الأزمة بالطرق السلمية، وهو ما تدفع به الجامعة العربية نحو حل هذه الأزمة، ووقف شلال الدم بشكل عاجل وإنقاذ سوريا”.

المصدر: الجزيرة نت

 إندبندنت:أمريكا تسلح الجيش الحر خشية إهانتها
نشرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية تقريرا يرصد تطورات الحرب في سوريا خلال الأسابيع القليلة الماضية وما واكب ذلك من أحداث على مستوى ردود الفعل العالمية.
وتقول الجريدة إنه وللمرة الأولى تجد الولايات المتحدة الأمريكية نفسها متورطة في صراع سني شيعي في المنطقة العربية حيث أصبح أصدقاؤها كلهم من السنة بينما أعداؤها من الشيعة.
وتقول الجريدة إنها حصلت على معلومات تؤكد اتخاذ قرار في طهران حتى قبل إجراء الانتخابات الرئاسية بإرسال 4000 عنصر من مقاتلي الحرس الثوري الإيراني إلى الأراضي السورية لدعم نظام بشار الأسد.
وتضيف الجريدة إن المعلومات التي حصلت عليها من مصادر شديدة القرب من الدوائر الأمنية الإيرانية تشير إلى أن طهران حريصة على استمرار نظام الأسد حتى ولو كلف ذلك فتح جبهة للقتال ضد إسرائيل في مرتفعات الجولان.
وأوضحت “أن المؤرخين خلال السنوات القادمة سيصفون الموقف الأمريكي بعد هزيمة نكراء في العراق وانسحاب مهين من أفغانستان مقرر العام المقبل وسيصفون كيف وضعت واشنطن نفسها داخل صراع ملحمي إسلامي تعود جذوره إلى القرن السابع الميلادي “.
وتشير الجريدة إلى أن الحلف الأمريكي يمتد من منطقة الخليج العربي الغنية إلى مصر إلى المغرب العربي بالإضافة إلى “الأردن التي صنعتها بريطانيا” ثم تركيا بينما يضم معسكر الأعداء حزب الله والنظام العلوي في سوريا بالإضافة إلى إيران بالطبع والعراق.
وتضيف إن هناك ما يقرب من 3 ألاف خبير عسكري أمريكي في الأردن فيما يبدو أنه تمهيد لإنشاء منطقة حظر جوي جنوب سوريا، معتبرة أن ” السبب المعلن الذي دفع واشنطن إلى إعلان تسليح المعارضة السورية وهو استخدام النظام السوري غاز السارين ضد مقاتلي المعارضة لا يقنع أحدا في الشرق الأوسط بل إنه لا يقل ضبابية عن حجج جورج بوش بوجود أسلحة دمار شامل لدى صدام حسين”.
وتصل الجريدة إلى نتيجة تستخلصها كسبب أساسي لتغير موقف واشنطن من تسليح المعارضة وهو أن النظام السوري يحرز انتصارات مؤخرا ضد مقاتلي المعارضة خاصة بعد حسم معركة القصير على حساب أرواح مقاتلي حزب الله وهو الأمر الذي يهدد بإهانة واشنطن وحلفائها الذين طالبوا الأسد رسميا وعلنا بالتنحي.
المصدر: الإسلام اليوم

دير شبيغل: السعودية تعتزم تزويد الثوار بصواريخ مضادة للطائرات
قالت مجلة دير شبيغل الالمانية الاحد ان المملكة العربية السعودية تعتزم تزويد المعارضة السورية بصواريخ مضادة للطائرات لمواجهة مقاتلات نظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وذكرت المجلة الاسبوعية في مقال قالت انه يستند الى تقرير سري لجهاز الاستخبارات الاجنبية الالمانية والحكومة الالمانية الاسبوع الماضي ان السعودية تدرس ارسال صواريخ “مانبادس” مسترال الاوروبية الصنع والتي تعرف باسم انظمة الدفاع الجوي المحمولة.

واشارت المجلة الى ان الصواريخ ارض جو التي تطلق من الكتف يمكن ان تستهدف الطائرات التي تحلق على ارتفاعات منخفضة ومن بينها المروحيات، والتي ساعدت المقاتلين الاسلاميين في افغانستان في التغلب على القوات السوفياتية في الثمانينات.

وتعهدت واشطن الاسبوع الماضي بارسال مساعدات عسكرية الى المعارضين السوريين المسلحين الذين يقاتلون ضد نظام الاسد بعد ان قالت ان لديها ادلة على استخدام النظام اسلحة كيماوية على نطاق ضيق.

ورفع الاتحاد الاوروبي حظرا على تسليح المعارضة الشهر الماضي ممهدا الطريق لتقديم دعم غربي اوسع الى المسلحين في الحرب التي اودت بحياة نحو 93 الف شخص حتى الان.

المصدر: ايلاف

 



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: