محرك البحث
سري للغاية : كيف يصل النفط إلى النظام السوري عبر” المافيا “من القامشلي
ملفات ساخنة 30 سبتمبر 2015 0

كوردستريت-خاص / سرب مصدر خاص فضل عدم الكشف  عن هويته لـ شبكة كوردستريت أن المخابرات السورية استعانت بمرتزقة من خارج سوريا لتأمين حاجاته من المحروقات، حيث فقدت القوات الحكومية بعد انطلاق الثورة السورية السيطرة على العديد من المناطق التي كانت تمده بالمواد النفطية في مدينة حمص وريفها ودير الزور والقامشلي.

.

وحسب مصدر ذاته , فإن النظام تعاقد مع شركة “هيكي هوررن” في محاولة منه لتأمين حاجاته من الوقود للأغراض عسكرية.

.

وتعتبر شبكة “هيكي هوررن” إحدى أكبر شبكات المرتزقة في الشرق الأوسط، وتعود ملكيتها إلى ضابط كان يعمل سابقاً في جيش جنوب إفريقيا، وهو مرتزق دولي شهير عالمياً، تعاقد سابقاً مع شركة “بلاك ووتر” الأمنية في العراق، وقامت شبكته بمئات العمليات العسكرية المختلفة.

.

ويسمح عقد الشركة لهم باستخدام كافة الوسائل في سوريا لحماية مصالح النظام وميلشياته، وكذلك التعامل مع جميع الأطراف المسيطرة على المناطق التي تقع خارج سيطرة النظام في سوريا، سواء أكان “تنظيم الدولة الإسلامية” أو “وحدات الحماية الشعبية YPG” و “مقاتلي العشائر السورية”.

.

يذكر أن أغلب ضباط وعناصر هذه الشركة هم من ضباط الموساد الإسرائيلي المتقاعدين، وبعض عناصرهم من عصابات المافيا التركية، والعالمية، ويعتقد أن عناصر  وضباط “الأسد “على علاقة جيدة معهم، ويعملون سوياً بشكل سري جداً.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: