محرك البحث
سري_كانيه : تستمر أزمة ارتفاع أسعار الألبسة دون المقبول مع حلول العيد

كوردستريت – جيمن علي

تفتقر أسواق سرى كانييه “رأس العين” بشكل عام إلى البضاعة في ظل ارتفاع أسعار القطع و غلاءها، هذا ومع اقتراب موعد عيد الفطر يلجأ الناس كما العادة في المناسبات لشراء الثياب، فسابقا كانت تتعدد أنواع الألبسة وتمتاز بجودة عالية وأسعار مقبولة في حين هذا العام فهي لاترضي حاجة الناس وفقا لمتتطلباتهم .

.
ففي سياق هذا الموضوع كانت لمراسلة شبكة كوردستريت الإخبارية اللقاء مع الأهالي وبعض اصحاب المحلات هناك والتعرف على كافة جوانب الموضوع من وجهة نظرهم، بداية تحدثت المواطنة “ليلى عمر” عن معاناتها أثناء شراءها الثياب واشتكت من عدم وجود بضاعة جيدة، والموجودة منها أسعارها باهظة يصل سعر القطعة إلى تسعة آلاف ليرة سورية، مشيرة بأنهم لم يعودوا يستطيعون شراء الثياب إلا لضرورة فقط على حد قولها .

.
وفي سياق معرفة أسباب ارتفاع الأسعار تحدث “حسن برو” صاحب أحد محلات الألبسة موضحا بأنها تعود إلى مصاريف الشحن والمواصلات كون البضاعة تحتاج إلى شهرين على الأقل لتصل إليهم عدا عن ذلك كانوا يعتمدون بنسبة 80% على ألبسة حلب والآن معظم مشاغلها أغلقت حسب تعبيره .

.
هكذا تستمر معاناة الأهالي إلى أن تتحسن الأوضاع وتفتح الطرقات والمعابر لأن معظم المشاكل هي الغلاء وقلة البضاعة نتيجة الطرقات و الظروف التي تمر بها المنطقة .



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 985٬674 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: