محرك البحث
سعر بيع القمح للإدارة الذاتية ب 150 ليرة. و للنظام ب 185 ليرة !!!! والمواطن يعلق قائلاً : معلمهم واحد

كوردستريت || متابعات

.

حدد المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في -شمال وشرق سوريا أسعار محاصيل الموسم الشتوي لهذا العام من القمح والشعير , و ستشتري محصول القمح من المزارعين بسعر اقل من السعر الذي تم تحديده من قبل النظام السوري في دمشق بــ 35 ليرة سورية.

.

وعُقد الاجتماع بمقر هيئات الإدارة الذاتية بناحية عين عيسى بحضور الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي عبد المهباش وبيريفان خالد والرئاسة المشتركة لهيئة الاقتصاد والزراعة سلمان بارودو وأمل الخزيم والرئاسة المشتركة للهيئة المالية سلوى السيد وولات حاج علي وممثلين عن اتحادات الفلاحين في الإدارات السبعة.

.

و ذكر مصدر لكوردسنريت أنه بدأ الاجتماع بمناقشة تكاليف الموسم الحالي من “حراثة وبذار وسماد وغيرها”، وتقدير الكلفة للأراضي البعلية والمروية مع حساب أجرة الحصاد وما يترتب عليها من حاصل للحصادة وأكياس وأجور نقل.

.

وبعد النقاش توصل المجتمعون إلى تحديد الأسعار بالنسبة لمحصولي القمح والشعير بحيث يكون سعر القمح 150 ليرة، والشعير 100 ليرة مع مراعاة الدرجة من قبل اللجان المختصة في مراكز الاستلام.

.

وكانت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا أعلنت في وقت سابق استعدادها لاستقبال محصولي القمح والشعير بشكل كامل من المزارعين، ورصدت 200 مليون دولار لشراء موسم القمح فقط.

.

و بحسب هيئة الاقتصاد والزراعة توقعت أن تصل الكميات لهذا العام من محصولي القمح والشعير إلى مليون ومئة ألف طن، وبالنسبة للشعير مليون وخمسمئة ألف طن، وذلك بناءً على التقديرات التي أُعدت لهم من قبل لجان الزراعة في الإدارات السبعة.

.

وكان قد اتخذ النظام السوري قرارًا مماثلاً بتحديد تسعيرة 185 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد لشراء القمح من الفلاحين .

.

وقد  اصدر  النظام السوري   في هذا الاتجاه قانوناً يقضي بتأسيس مؤسسة اقتصادية لتجارة وتصنيع وتخزين الحبوب ومقرها في محافظة الحسكة في شمال شرقي سوريا، لتكون بديلاً عن المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب والشركة العامة لصوامع الحبوب والشركة العامة للمطاحن, وذلك بهدف الحصول على القمح من المزارعين وتسويقها إلى مناطق سيطرته في الداخل السوري.

.

بالإضافة إلى ما جاء  في القانون   رقم 11، فإنه يقضي بإحداث مؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي تسمى المؤسسة العامة لتجارة وتخزين وتصنيع الحبوب (السورية للحبوب)، وتتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري ومقرها مدينة الحسكة.

.

الموضوع ( التسعيرة) اثار ضجة واسمئزاز بين المواطنين .. ف “جنكيز خليل عزيز ” هو (من أهالي كوباني)  علق على صفحته الشخصية على التواصل الاجتماعي بالقول “الزيتون و القمح عندما تم تحديد سعر الزيت في عفرين من قبل الفصائل المسلحة و قوات الاحتلال التركي بسعر أقل من السوق الجميع تتضايق و انا منهم لان تلك الفصائل و تركيا تحاول محاربة الشعب عن طريق لقمة العيش لان الزيتون هو مصدر الرزق الاساسي للشعب عفرين.

.
معرباً عن اسفه الشديد بالقول .. الإدارة الذاتية تستخدم نفس الخطة فى محاربة الشعب في المناطق التي تحت سيطرتها عبر مصدر الرزق الاساسي لهم و هو القمح حيث تم تحديد السعر بأقل من سعر النظام السوري بحوالي ٣٥ ليرة لكيلو و طبعا ندرك أن سعر عند النظام باساس اقل من سعر السوق.
(( ان المال و البنون زينه الحياة الدينا ))
لذلك تلك الادارة أخذت البنون و لان تريد المال.
خربشات رجل من مواليد القرن الماضي.”..

وجاء في تعليق على منشور نفسه من المواطن ( احمد كلكاوي) بالقول “كلهم خريجي نفس المدرسة والمعلم واحد والمتضرر الشعب الكردي”..

.

85


شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.

فيسبوك