محرك البحث
سفاح العصر بشار الأسد…
احداث بعيون الكتاب 14 نوفمبر 2018 0

كوردستريت|| مقالات

.

سفاح العصر بشار الأسد…

بداية أطلب من كل من يقف الى جانب بشار الأسد المجرم ويؤيد أعماله الوحشية بحق الشعب السوري أن يخرس سلفاً لأن  أعماله إجرامية مند بداية الثورة السورية قبل سبعة أعوام وحتى يومنا هذا تدل على أن الأسد فقد شرعيته وفقد أنسانيته ويستحق لقب مجرم العصر بدون منازع..

.
سأتحدث عن جرائمه بحق الشعب السوري فقط وأطلب من كل من لا يعجبه كلامي أن يراجع سبعة أعوام من عمر الثورة السورية وسيجد فظائعه الأجرامية بحق المدنيين السوريين ويشاهد صور الأطفال والنساء الذين أحرقتهم صواريخ وقنابل بشار الاسد المجرم بشكل يفوق في فظاعته ما فعلته تنظيم داعش الإرهابي في الموصل والرقة معاً..
بشار الأسد الذي أقسم أن يحرق سوريا أو أن يظل رئيساً على صدور الشعب السوري ليبيد شعبه ويحرق الأخضر واليابس بالنابالم والبراميل المتفجرة والقنابل الارتجاجية مستهدفاً بشكل خاص الاطفال والمدنيين العزل ليشكل عامل ضغط على المعارضة السورية التي أثبتت صمودهم في وجه هذا النظام المجرم..

.
مرة أخرى أطلب من كل من لا يعجبه مقالي أن يراجع ضحايا بشار الأسد المجرم من المدنيين وهي تفوق ما فعله أي مجرم حرب في التاريخ المعاصر..
أن أرواح أطفال السوريين لن تسامحك وأن الجثث المتفحمة من صواريخك وقنابلك ستشهد عليك يوم لا ينفعك مال ولا بنون.. هؤلاء الأبرياء الذين تقتلهم لاذنب لهم سوى أنهم موجودون في مناطق تسيطر عليها المعارضة.. هل فقدت أنسانيتك وهل بعت ضميرك وهل تحولت فعلا الى مجرم حرب في قتل الأبرياء.. لا يهتز ضميرك وأنت تشم رائحة الشواء تنبعث من أجساد الأطفال والنساء الأبرياء هل باتت آذانك صمّاء لا تسمع صراخ وعويل الاطفال الذين تلتهم نيرانك أجسادهم بلا رحمة الست بشراً يسمع ويرى ويحس أو أنك فقدت كل مقوماتك الانسانية،
بالله عليك كيف تغمض لك عين وأنين الشهداء يصل الى السماء.. أما أن تخشى عقاب الله يوم الحساب..

.
لو أنك أستهدفت بصواريخك العمياء أية مواقع عسكرية لعذرتك لكن أن تقصف السكان المدنيين وتهدم المنازل دفاعاً عن نظامك الذي تحميه المليشيات الايرانية والروسية فهذا هو الأجرام بعينه،
لو عندك ضمير حقاً لما قبلت لقاسم سليماني الايراني الحاقد على الشعب السوري أن يدافعوا عنك ويحموك ويحموا نظامك المجرم.. أن من يحتمي بالغرباء ويلجأ الى قطاع الطرق وعصابات القتل أن يدافعوا عنه وعن نظامه هو شخص فاقد للشرعية وهو مجرم بكل معنى الكلمة،
لن يسامحك أطفال سوريا ولن تسامحك ارواح شهداء سوريا الحبيبة الذين قتلتهم بدم بارد..

.

أتقطع حزناً وألماً عندما أرى الصواريخ الروسية والصينية والأيرانية تنهال على رؤوس إبناء الشعب السوري فقط لمجرد أنهم خرجوا مطالبين بشيء من كرامتهم..
وأخيراً:
أستحلفك بالله أن تحترم ما تبقى لك من أنسانيتك وتعتذر لكل الشهداء السوريين وتقدم نفسك طواعية لمحكمة شعبية عما أقترفت من جرائم بحق المدنيين السوريين وتترك الحكم لأهلها..
وإلا سيلحقك للعنة المهجرين والمشردين والجرحة والقتلة من السوريون كما لحق والدك المقبور…

.

حمزة إسماعيل



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
%d مدونون معجبون بهذه: