محرك البحث
سكرتير “البارتي” لكوردستريت :” المجلس الوطني إطار كوردي في سوريا رغم مايعتريه من شوائب
ملفات ساخنة 07 أغسطس 2016 0

كوردستريت – جلنك كنعو

.
في حوار خاص وحصري لشبكة كوردستريت الإخبارية مع “نصرالدين ابراهيم” سكرتير حزب الديمقراطي الكوردي في سوريا “البارتي” حول عدة نقاط وملفات هامة تتعلق بالوضع الراهن، والدور الذي يلعبه الأمريكان والروس في سوريا، والمذنب في تفجير قامشلو؛ وكذلك أسئلة أخرى حارة ومهمة يكشفها لكم الحوار بكل شفافية ووضوح .

.

بداية أوضح القيادي الكوردي بأن المناطق الكوردية لاتزال تعيش تحت الكثير من الضغوطات الأمنية والاقتصادية والسياسية, ملفتا بأنه بين كل فترة وفترة يرون كيف أن القوى المعادية لشعبهم تحاول بشتى الوسائل النيل من قضيتهم، من خلال التفجيرات أو الهجمات العسكرية المباشرة؛ منوها بأنه لم يعد خافيا على أحد المعاناة اليومية التي يعيشها المواطن في ظل الحصار على المنطقة من الناحية السياسية فإلى الآن لم تتوصل القوى السياسية الكوردية “بحسب وصفه” إلى اتفاق يوحد كلمتهم وصفهم، ولكن رغم كل ذلك أكد بأن عليهم جميعاً أن يسعوا إلى التخفيف والحد من كل ما سبق, من خلال العمل الجاد في سبيل وحدة الصف الكوردي في سوريا.

.
وبحسب السياسي الكوردي فأن كلا من روسيا وأمريكا يسعيان إلى تحقيق أكبر قدر من مصالحهما، وبناء على هذه القاعدة يحاول الطرفان إنشاء تحالفات مع العديد من الجهات، معتقدا .بكل بأن هناك تنسيق في كثير من القضايا وخاصةً الحساسة بين كلاهما، وبأن القوى المتواجدة على الأرض أيضاً تسعى إلى تأمين تقاطعات لمصالحها مع مصالح هاتين القوتين أو إحداهما على حد تحليله.

.
في سياق الحديث عن السؤال حول المسؤول عن التفجيرات التي تطال المناطق الكوردية أشار بأنها اليد المجرمة المعادية للشعب الكوردي، وفي مقدمتها التنظيم الإرهابي “داعش ” مضيفا بأنه تنظيم “إرهابي هلامي” يتحرك بأسلوب الغاية تبرر الوسيلة, وبأنه ليس لديه أية مبادئ, ولايتردد في تلقي الدعم من أية جهة بغض النظر من تكون هذه الجهة “على حد قوله” معتقدا بأن هناك العديد من القوى السورية والإقليمية والدولية ومنها “تركيا” حيث أن هذه القوى تسعى إلى تمرير أجنداتها بطريقة غير مباشرة بيد “داعش” وأخواتها بحسب وصفه.

.

يرى القيادي الكوردي بأن المجلس “إطار كوردي” في سوريا، وبالرغم من كل ما “يعتريه من شوائب” بحسب وصفه إلا أنهم يسعون في التحالف الوطني الكوردي إلى إيجاد أرضية للإعلان عن إطار سياسي كوردي جامع لمختلف الأطر والقوى السياسية الكوردية في سوريا .

.

لفت القيادي في التحالف الوطني بأن التحالف باب الانضمام مفتوح أمام كل من يؤمن بمبادئه التي تأسس عليها، ومن بينها الحزب الديمقراطي التقدمي الكوردي في سوريا “الشقيق” وحول انضمامه من عدمه “هم أدرى بالإجابة” على حد قوله .

.

هذا واختتم “نصر الدين ابراهيم” سكرتير حزب الديمقراطي الكوردي في سوريا “البارتي” حديثه لشبكة كوردستريت الإخبارية مؤكدا بأن التحالف يعمل وفق مبادئه الوطنية والقومية، ويسعى إلى الوصول لاستقلالية القرار السياسي الكوردي في سوريا, وتعزيز العلاقات الأخوية مع مختلف القوى الكوردية والكوردستانية والوطنية, على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الطرف الآخر الداخلية مع إعطاء الأولوية في النضال لتأمين الحقوق القومية المشروعة للشعب الكوردي وفق العهود والمواثيق الدولية بحسب وصفه.



شاركنا الخبر
أخبار ذات صله

التعليقات مغلقة.
فيسبوك
إحصائيات المدونة
  • 969٬454 الزوار
%d مدونون معجبون بهذه: